القلم للثقافة والفنون

( قَلمُنا ... ليس ككلِ الأقلامْ ، قَلمُنا ينطقُ ثقافةً وينزفُ صدقاً ويشجع المواهبَ ليخلقَ الإبداعْ )


    ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    شاطر
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3909
    نقاط : 15966
    السٌّمعَة : 589
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الجمعة مايو 21, 2010 7:38 pm

    خواطــــــــر




    في حب أل البيت الأطهــــــــار





    وليــــد زيدان أللهيبي



    1ـــ طـــف وكربــــلاءات

    يا أبا عبد الله الحسين
    أيكفيك منا دم العين
    بكاء عليك من كل حزين
    منذ ألف عام يقودنا أليك الحنين
    ولازال يؤرقنا أن لم نأتيك صاغرين
    يا سيـــد الشهــــــداء
    هذه ألطف وهذه كربلاء
    تشهد على بطولتكم الرمضاء
    وكم سالت عليها دمـــاء
    يا آل البيت الأطهار الأجلاء
    كم داعبت سيوف المنايا منكم الرقاب
    وكم قتلت رماح الغدر من الأحباب
    وكم نبالهم من الأقواس انطلقت 000
    لتدق للشهداء بابا
    أه من سيوف الغدر شجت لك الجبين
    ليومنا هذا أججت فينا الحنين
    أليكم أيها النسل المبارك الطيبين
    منذ ألف عام لم نسمع لزينب أنين
    ولا نسمع لها عويل وبكاء
    رافعة يديها لرب السماء
    يا رب خفف عنا هذا البلاء
    أجسادنا قطعت
    أشلاء تناثرت
    دم سيوف الطغاة أمطرت
    يا أبن فاطمة الزهراء
    وابن علي الكرار رمز الإباء
    وحفيد محمد سيد الأنبياء
    انتم للإسلام أمل ورجاء
    هذه كف العباس تحمل الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    نالت منه عاصفتهم الهوجاء
    واُلحق بركب الصديقين والشهداء
    * * *
    سيدي يا سيد الشهداء
    أنا أقف بين القبرين
    انتم لي نور العين
    يؤلمني دمكم المهدور منذ سنين
    ويشدني أليكم الشوق والحنين
    خذوني أليكم أخضب لحيتي بدمكم المبين
    خذوني عبدا وشهيدا
    أقسمت بالله أن أبيد
    كل طاغية عنيد
    لأوقف دمنا المهدور
    ولأنهي كربلاءات عصرنا الجديد
    ليبقى الإسلام عامر في الصدور
    ولتبقى بيد أحبابكم كل الامور
    سيدي يا أبا عبد الله الحسين
    معذرة أن عجزت كلماتي عن حقكم المبين
    وهل للحروف وقع مثل دمكم الزاكي
    سيبقى لكم كل محب ابد الدهر باكي
    سيبقى باكي 000
    إلى يوم الملتقى والتلاقي

    8/2/2006
    التاسع من محرم

    *********************




    2ـــ واحسيناه

    سيدي يا أبا عبدالله الحسين
    أيكفيك منا دمع العين
    دماء تجري على الخدين
    حزن عليك يا حفيد الذبيحين
    قتلوك وقطـّعوا للعباس اليدين
    زينب تصرخ وا أبتاه
    ثرى ألطف ينادي وا حسيناه
    من يحمل قربة الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    من يرعاهم بحق السماء
    في ارض ألطف وكربلاء
    قتلوك وأل البيت الأطهار
    بقلوب لا تعرف غير الثأر
    زينب ترفع يديها لرب الأبرار
    وتندب جدها الكرار
    أن أوقف الأشرار
    أتسبى في أرضنا النساء
    وتذبح كلَ يوم دون عناء
    في كربلاءات عصرنا الذي جاء
    محملة بالأحقاد والوباء
    سيدي يا سيد الشهداء
    لا يهمنا ما يراق من دماء
    أن قتلوا اليوم الاب والابناء
    واختلطت بالأرض دماء
    نقدمها أليكم فداء
    بطيب نفس وسخاء
    دون منة أو رياء
    انتم قادتنا والأولياء
    حماة الدين والراية العلياء
    مدرستكم ليس لها انتهاء
    أفكاركم في عقولنا والدماء
    منذ ألطف ليومنا كلنا رجاء
    أن نحي ذكراكم بنقاء
    مواكب في الدروب تصرخ واحسيناه
    مصيبة اثر أخرى وامصيبتاه
    يا أبا الشهداء يا أبتاه
    الغوث 00 الغوث يا رب حسيناه
    3/4/2007
    ******************

    3ـــ قناديل كربلاء

    كربلاء 000 ياكربلاء
    أفيك بقعة لا تضاء
    صحرائك، مدنك، حواضرك الشماء
    قناديلها بدمِ أل البيت تضاء
    يا مدينة الصبر والشهداء
    في طفكِ وقف الحسين بأباء
    يواجه جيوش رجالها أشداء
    صدره الكريم درع الوفاء
    تلقى الرماح وضرب القنا وطعن السيوف
    حتى سالت من جسدهِ الدماء
    وصعدت روحه لرب السماء
    كربلاء أما تسألين عن أل البيت الشرفاء
    وما جرى لهم في طفكِ من بلاء
    أقمار بني هاشم في ثراكِ
    طهروا الأرض بالدم والنساء بواكي
    والحسين يذود عن الضعفاء
    من أهل بيته أطفالا ونساء
    ومن معه من ثلة الفداء
    وأخاه العباس قطعوا له اليدين
    حين حمل قربة الماء
    بيده رافعا راية الرسول
    بعزيمة علي الكرار
    وصبر زوجته البتول
    ساروا يقودهم الحسين نحو الشهادة مبتسمُ
    يعلم أن دم أل البيت عليهم محرمُ
    أبطال في الوغى حسن الخلق والكرمُ
    حين قـــال الحسين لا كانت لائه نعمُ
    للشهادة فهم اسود والبأس محتدمُ
    وذكرهم عند الناس من بعد الله يختم به الكلمُ
    هم قمم في العلى طيب الأريج والشممُ
    ولهم تدين الأرض وما عليها هم فخر الأممُ
    هم سادة الكون وقادته كلهموا
    هم قناديل كربلاء
    والأرض وما بها جمعاء
    نور هديهم ينير ظلمة السماء
    وعقول الناس بسطائهم والعظماء
    هم في جنات الله سادة الشهداء
    فطوبى لك يا كربلاء
    حين احتضنت رفاة أل البيت الشرفاء
    محرم 2008

    *********************************

    4 ـ أ نبقى

    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آهٍ إلى آه
    شفاهنا تنطق واحسيناه
    والقلب حزين وا أسفاه
    صرخاتنا ملئ الفم انطلقت
    آلامنا في القلب قد برحت
    دمائنا في كل وادي سفكت
    محبتنا لآل البيت في القلب سكنت
    لأنهم سيوف الحق ما انبرت
    تدافع عن العقيدة ما بقيت
    هم الراية الشماء في العلى غرست
    مواقفهم في سوح الوغى شهدت
    على كبريائهم وسيوفهم ما نهشت
    في ألطف دمائهم سالت
    إلى يومنا يبكي القلب كلما ذكرت
    محرم 1432
    ك 1 / 2010

    ***********************

    5 ـ سيدي
    12/ ربيع الأول/ 1432
    / 2011
    سيدي يا رسول الله محمد
    قالوا في جزيرة العرب قد ولد
    خاتم الأنبياء والفخر والمجد
    يقود العالم نحو السؤدد
    يا سيد الخلق والكائنات
    تعال ألينا سريعا آت
    أنقذنا من هذه الملمات
    واوجد حلا لما نعيش من مشكلات
    قواتهم دنست المساجد وكل الحرمات
    وذبحت قرآننا وقتلت الكرامات
    قالت فينا كل المروءات
    واشترت ذمم الناس بالدولارات
    ضعيفة نفوسهم باعوا الضمير
    واقتدوا بكل حاقد قزم صغير
    أدلاء الخيانة بالاحتلال ربطوا المصير
    تجاهلوا الكرار والحسين وجلسة الحصير
    وحكمهم العادل أراح الغني والفقير
    تجاهلوه ونظروا إلى الكرسي وخيره الوفير
    ولذة العيش وترف الحياة الكثير
    ونسوا عهدهم مع الله الواحد القهار
    ونسوا عهدهم معك وباعوا ولاية الكرار
    ونسوا جهنم التي أعدت للكفار
    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آه إلى آه
    متيبسة عروقنا وجفت الشفاه
    ثكالى وأيتام منظرهم لا أنساه
    نجاهد من اجل الحق ونصرخ وا أسلاماه
    مكاننا في الجنة هل سنلقاه ؟
    *******************************



    بقلم وليد زيدان اللهيبي


    عدل سابقا من قبل Admin في الثلاثاء يوليو 24, 2012 4:18 pm عدل 19 مرات


    _________________
    " />

    سيبقى العراق في حدقات العيون
    avatar
    وميض
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    عدد المساهمات : 944
    نقاط : 4944
    السٌّمعَة : 107
    تاريخ التسجيل : 29/05/2010
    30
    الموقع : قلب المنتدى النابض

    رد على خواطر في حب ال البيت

    مُساهمة من طرف وميض في الأحد يونيو 13, 2010 6:33 pm

    حين تغفو الكلمات على وجه الورقة بعد جهد جهيد وولادة صعبة من رحم الابداع تتجسد امامنا مقطوعات بمنتهى الروعة فهل سنعطي ال البيت حقهم 000 شكرا لك هذه الألتفاته
    avatar
    سوسو
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    عدد المساهمات : 249
    نقاط : 4732
    السٌّمعَة : 46
    تاريخ التسجيل : 31/05/2010
    56
    الموقع : اوفياء المنتدى

    رد خواطر في حب ال البيت

    مُساهمة من طرف سوسو في الخميس ديسمبر 09, 2010 10:25 am



    [b] الله ينور عليك الحياة بحب الله وحب ال البيت ومااروع التعابير في هذا اليوم المشهود فلك حبي وتقديري واحترامي ياابة الخواطر[/b]
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3909
    نقاط : 15966
    السٌّمعَة : 589
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    رد على في حب

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الخميس ديسمبر 09, 2010 10:37 am



    شكرا لجميع من قرا وثبت رأيه ... تحياتي


    _________________
    " />

    سيبقى العراق في حدقات العيون

    قاسم
    عضو فضي
    عضو فضي

    عدد المساهمات : 142
    نقاط : 2662
    السٌّمعَة : 13
    تاريخ التسجيل : 12/01/2011

    رد على خواطر في حب ال البيت

    مُساهمة من طرف قاسم في الثلاثاء مايو 03, 2011 10:38 am



    من رائعه الى اخرى انتقلت بورك فيك
    avatar
    هدى
    عضو فضي
    عضو فضي

    عدد المساهمات : 145
    نقاط : 2853
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 29/06/2010
    الموقع : اوفياء المنتدى

    رد على خواطر في حب ال البيت

    مُساهمة من طرف هدى في الأحد مايو 08, 2011 6:22 am



    كيف لي ان ابحر في بحر كلامك العذب دون ان اغرق بمعانيه .... روائع بحق
    avatar
    صباح الجميلي
    مدير عام تنفيذي
    مدير عام تنفيذي

    عدد المساهمات : 3647
    نقاط : 12110
    السٌّمعَة : 370
    تاريخ التسجيل : 07/04/2011
    80
    الموقع : المربي الفاضل /مدير عام تنفيذي /كبير مبدعي القلم / القلم الذهبي / القلم الماسي / وسام الابداع

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف صباح الجميلي في الخميس يونيو 23, 2011 12:11 am

    Admin كتب:خواطــــــــر




    في حب أل البيت الأطهــــــــار





    وليــــد زيدان أللهيبي



    1ـــ طـــف وكربــــلاءات

    يا أبا عبد الله الحسين
    أيكفيك منا دم العين
    بكاء عليك من كل حزين
    منذ ألف عام يقودنا أليك الحنين
    ولازال يؤرقنا أن لم نأتيك صاغرين
    يا سيـــد الشهــــــداء
    هذه ألطف وهذه كربلاء
    تشهد على بطولتكم الرمضاء
    وكم سالت عليها دمـــاء
    يا آل البيت الأطهار الأجلاء
    كم داعبت سيوف المنايا منكم الرقاب
    وكم قتلت رماح الغدر من الأحباب
    وكم نبالهم من الأقواس انطلقت 000
    لتدق للشهداء بابا
    أه من سيوف الغدر شجت لك الجبين
    ليومنا هذا أججت فينا الحنين
    أليكم أيها النسل المبارك الطيبين
    منذ ألف عام لم نسمع لزينب أنين
    ولا نسمع لها عويل وبكاء
    رافعة يديها لرب السماء
    يا رب خفف عنا هذا البلاء
    أجسادنا قطعت
    أشلاء تناثرت
    دم سيوف الطغاة أمطرت
    يا أبن فاطمة الزهراء
    وابن علي الكرار رمز الإباء
    وحفيد محمد سيد الأنبياء
    انتم للإسلام أمل ورجاء
    هذه كف العباس تحمل الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    نالت منه عاصفتهم الهوجاء
    واُلحق بركب الصديقين والشهداء
    * * *
    سيدي يا سيد الشهداء
    أنا أقف بين القبرين
    انتم لي نور العين
    يؤلمني دمكم المهدور منذ سنين
    ويشدني أليكم الشوق والحنين
    خذوني أليكم أخضب لحيتي بدمكم المبين
    خذوني عبدا وشهيدا
    أقسمت بالله أن أبيد
    كل طاغية عنيد
    لأوقف دمنا المهدور
    ولأنهي كربلاءات عصرنا الجديد
    ليبقى الإسلام عامر في الصدور
    ولتبقى بيد أحبابكم كل الامور
    سيدي يا أبا عبد الله الحسين
    معذرة أن عجزت كلماتي عن حقكم المبين
    وهل للحروف وقع مثل دمكم الزاكي
    سيبقى لكم كل محب ابد الدهر باكي
    سيبقى باكي 000
    إلى يوم الملتقى والتلاقي

    8/2/2006
    التاسع من محرم

    *********************




    2ـــ واحسيناه

    سيدي يا أبا عبدالله الحسين
    أيكفيك منا دمع العين
    دماء تجري على الخدين
    حزن عليك يا حفيد الذبيحين
    قتلوك وقطـّعوا للعباس اليدين
    زينب تصرخ وا أبتاه
    ثرى ألطف ينادي وا حسيناه
    من يحمل قربة الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    من يرعاهم بحق السماء
    في ارض ألطف وكربلاء
    قتلوك وأل البيت الأطهار
    بقلوب لا تعرف غير الثأر
    زينب ترفع يديها لرب الأبرار
    وتندب جدها الكرار
    أن أوقف الأشرار
    أتسبى في أرضنا النساء
    وتذبح كلَ يوم دون عناء
    في كربلاءات عصرنا الذي جاء
    محملة بالأحقاد والوباء
    سيدي يا سيد الشهداء
    لا يهمنا ما يراق من دماء
    أن قتلوا اليوم الاب والابناء
    واختلطت بالأرض دماء
    نقدمها أليكم فداء
    بطيب نفس وسخاء
    دون منة أو رياء
    انتم قادتنا والأولياء
    حماة الدين والراية العلياء
    مدرستكم ليس لها انتهاء
    أفكاركم في عقولنا والدماء
    منذ ألطف ليومنا كلنا رجاء
    أن نحي ذكراكم بنقاء
    مواكب في الدروب تصرخ واحسيناه
    مصيبة اثر أخرى وامصيبتاه
    يا أبا الشهداء يا أبتاه
    الغوث 00 الغوث يا رب حسيناه
    3/4/2007
    ******************

    3ـــ قناديل كربلاء

    كربلاء 000 ياكربلاء
    أفيك بقعة لا تضاء
    صحرائك، مدنك، حواضرك الشماء
    قناديلها بدمِ أل البيت تضاء
    يا مدينة الصبر والشهداء
    في طفكِ وقف الحسين بأباء
    يواجه جيوش رجالها أشداء
    صدره الكريم درع الوفاء
    تلقى الرماح وضرب القنا وطعن السيوف
    حتى سالت من جسدهِ الدماء
    وصعدت روحه لرب السماء
    كربلاء أما تسألين عن أل البيت الشرفاء
    وما جرى لهم في طفكِ من بلاء
    أقمار بني هاشم في ثراكِ
    طهروا الأرض بالدم والنساء بواكي
    والحسين يذود عن الضعفاء
    من أهل بيته أطفالا ونساء
    ومن معه من ثلة الفداء
    وأخاه العباس قطعوا له اليدين
    حين حمل قربة الماء
    بيده رافعا راية الرسول
    بعزيمة علي الكرار
    وصبر زوجته البتول
    ساروا يقودهم الحسين نحو الشهادة مبتسمُ
    يعلم أن دم أل البيت عليهم محرمُ
    أبطال في الوغى حسن الخلق والكرمُ
    حين قـــال الحسين لا كانت لائه نعمُ
    للشهادة فهم اسود والبأس محتدمُ
    وذكرهم عند الناس من بعد الله يختم به الكلمُ
    هم قمم في العلى طيب الأريج والشممُ
    ولهم تدين الأرض وما عليها هم فخر الأممُ
    هم سادة الكون وقادته كلهموا
    هم قناديل كربلاء
    والأرض وما بها جمعاء
    نور هديهم ينير ظلمة السماء
    وعقول الناس بسطائهم والعظماء
    هم في جنات الله سادة الشهداء
    فطوبى لك يا كربلاء
    حين احتضنت رفاة أل البيت الشرفاء
    محرم 2008

    *********************************

    4 ـ أ نبقى

    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آهٍ إلى آه
    شفاهنا تنطق واحسيناه
    والقلب حزين وا أسفاه
    صرخاتنا ملئ الفم انطلقت
    آلامنا في القلب قد برحت
    دمائنا في كل وادي سفكت
    محبتنا لآل البيت في القلب سكنت
    لأنهم سيوف الحق ما انبرت
    تدافع عن العقيدة ما بقيت
    هم الراية الشماء في العلى غرست
    مواقفهم في سوح الوغى شهدت
    على كبريائهم وسيوفهم ما نهشت
    في ألطف دمائهم سالت
    إلى يومنا يبكي القلب كلما ذكرت
    محرم 1432
    ك 1 / 2010

    ***********************

    5 ـ سيدي
    12/ ربيع الأول/ 1432
    / 2011
    سيدي يا رسول الله محمد
    قالوا في جزيرة العرب قد ولد
    خاتم الأنبياء والفخر والمجد
    يقود العالم نحو السؤدد
    يا سيد الخلق والكائنات
    تعال ألينا سريعا آت
    أنقذنا من هذه الملمات
    واوجد حلا لما نعيش من مشكلات
    قواتهم دنست المساجد وكل الحرمات
    وذبحت قرآننا وقتلت الكرامات
    قالت فينا كل المروءات
    واشترت ذمم الناس بالدولارات
    ضعيفة نفوسهم باعوا الضمير
    واقتدوا بكل حاقد قزم صغير
    أدلاء الخيانة بالاحتلال ربطوا المصير
    تجاهلوا الكرار والحسين وجلسة الحصير
    وحكمهم العادل أراح الغني والفقير
    تجاهلوه ونظروا إلى الكرسي وخيره الوفير
    ولذة العيش وترف الحياة الكثير
    ونسوا عهدهم مع الله الواحد القهار
    ونسوا عهدهم معك وباعوا ولاية الكرار
    ونسوا جهنم التي أعدت للكفار
    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آه إلى آه
    متيبسة عروقنا وجفت الشفاه
    ثكالى وأيتام منظرهم لا أنساه
    نجاهد من اجل الحق ونصرخ وا أسلاماه
    مكاننا في الجنة هل سنلقاه ؟
    *******************************



    بقلم وليد زيدان اللهيبي

    أخي الغالي... قرأت وشدني ما قرأت انها ذكرى الثبات على المواقف والثبات على الحق وانها والله دروس وعبر ولكن هل من متعض ... لقد قام الإسلام هذا الدين السمح برجال كانت الشهادة عندهم في سبيل الله وكلمة الحق هدف وأمل ... عسى ان يتعض اليوم من يدعي الدين والوطنية ويتخذ من استشهاد الحسين درسا فيترك الطمع ويتوجه الى الله وخدمة الدين الحنيف والوطن الغالي ... تحية وبارك الله فيك
    صباح الجميلي
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3909
    نقاط : 15966
    السٌّمعَة : 589
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الأربعاء يونيو 29, 2011 9:49 am

    قاسم كتب:

    من رائعه الى اخرى انتقلت بورك فيك

    شكرا لمرورك الجميل
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3909
    نقاط : 15966
    السٌّمعَة : 589
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الأربعاء يونيو 29, 2011 9:50 am

    هدى كتب:

    كيف لي ان ابحر في بحر كلامك العذب دون ان اغرق بمعانيه .... روائع بحق

    شكرا لمرورك كلماتي هي زورقك
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3909
    نقاط : 15966
    السٌّمعَة : 589
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الأربعاء يونيو 29, 2011 9:52 am

    صباح الجميلي كتب:
    Admin كتب:خواطــــــــر




    في حب أل البيت الأطهــــــــار





    وليــــد زيدان أللهيبي



    1ـــ طـــف وكربــــلاءات

    يا أبا عبد الله الحسين
    أيكفيك منا دم العين
    بكاء عليك من كل حزين
    منذ ألف عام يقودنا أليك الحنين
    ولازال يؤرقنا أن لم نأتيك صاغرين
    يا سيـــد الشهــــــداء
    هذه ألطف وهذه كربلاء
    تشهد على بطولتكم الرمضاء
    وكم سالت عليها دمـــاء
    يا آل البيت الأطهار الأجلاء
    كم داعبت سيوف المنايا منكم الرقاب
    وكم قتلت رماح الغدر من الأحباب
    وكم نبالهم من الأقواس انطلقت 000
    لتدق للشهداء بابا
    أه من سيوف الغدر شجت لك الجبين
    ليومنا هذا أججت فينا الحنين
    أليكم أيها النسل المبارك الطيبين
    منذ ألف عام لم نسمع لزينب أنين
    ولا نسمع لها عويل وبكاء
    رافعة يديها لرب السماء
    يا رب خفف عنا هذا البلاء
    أجسادنا قطعت
    أشلاء تناثرت
    دم سيوف الطغاة أمطرت
    يا أبن فاطمة الزهراء
    وابن علي الكرار رمز الإباء
    وحفيد محمد سيد الأنبياء
    انتم للإسلام أمل ورجاء
    هذه كف العباس تحمل الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    نالت منه عاصفتهم الهوجاء
    واُلحق بركب الصديقين والشهداء
    * * *
    سيدي يا سيد الشهداء
    أنا أقف بين القبرين
    انتم لي نور العين
    يؤلمني دمكم المهدور منذ سنين
    ويشدني أليكم الشوق والحنين
    خذوني أليكم أخضب لحيتي بدمكم المبين
    خذوني عبدا وشهيدا
    أقسمت بالله أن أبيد
    كل طاغية عنيد
    لأوقف دمنا المهدور
    ولأنهي كربلاءات عصرنا الجديد
    ليبقى الإسلام عامر في الصدور
    ولتبقى بيد أحبابكم كل الامور
    سيدي يا أبا عبد الله الحسين
    معذرة أن عجزت كلماتي عن حقكم المبين
    وهل للحروف وقع مثل دمكم الزاكي
    سيبقى لكم كل محب ابد الدهر باكي
    سيبقى باكي 000
    إلى يوم الملتقى والتلاقي

    8/2/2006
    التاسع من محرم

    *********************




    2ـــ واحسيناه

    سيدي يا أبا عبدالله الحسين
    أيكفيك منا دمع العين
    دماء تجري على الخدين
    حزن عليك يا حفيد الذبيحين
    قتلوك وقطـّعوا للعباس اليدين
    زينب تصرخ وا أبتاه
    ثرى ألطف ينادي وا حسيناه
    من يحمل قربة الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    من يرعاهم بحق السماء
    في ارض ألطف وكربلاء
    قتلوك وأل البيت الأطهار
    بقلوب لا تعرف غير الثأر
    زينب ترفع يديها لرب الأبرار
    وتندب جدها الكرار
    أن أوقف الأشرار
    أتسبى في أرضنا النساء
    وتذبح كلَ يوم دون عناء
    في كربلاءات عصرنا الذي جاء
    محملة بالأحقاد والوباء
    سيدي يا سيد الشهداء
    لا يهمنا ما يراق من دماء
    أن قتلوا اليوم الاب والابناء
    واختلطت بالأرض دماء
    نقدمها أليكم فداء
    بطيب نفس وسخاء
    دون منة أو رياء
    انتم قادتنا والأولياء
    حماة الدين والراية العلياء
    مدرستكم ليس لها انتهاء
    أفكاركم في عقولنا والدماء
    منذ ألطف ليومنا كلنا رجاء
    أن نحي ذكراكم بنقاء
    مواكب في الدروب تصرخ واحسيناه
    مصيبة اثر أخرى وامصيبتاه
    يا أبا الشهداء يا أبتاه
    الغوث 00 الغوث يا رب حسيناه
    3/4/2007
    ******************

    3ـــ قناديل كربلاء

    كربلاء 000 ياكربلاء
    أفيك بقعة لا تضاء
    صحرائك، مدنك، حواضرك الشماء
    قناديلها بدمِ أل البيت تضاء
    يا مدينة الصبر والشهداء
    في طفكِ وقف الحسين بأباء
    يواجه جيوش رجالها أشداء
    صدره الكريم درع الوفاء
    تلقى الرماح وضرب القنا وطعن السيوف
    حتى سالت من جسدهِ الدماء
    وصعدت روحه لرب السماء
    كربلاء أما تسألين عن أل البيت الشرفاء
    وما جرى لهم في طفكِ من بلاء
    أقمار بني هاشم في ثراكِ
    طهروا الأرض بالدم والنساء بواكي
    والحسين يذود عن الضعفاء
    من أهل بيته أطفالا ونساء
    ومن معه من ثلة الفداء
    وأخاه العباس قطعوا له اليدين
    حين حمل قربة الماء
    بيده رافعا راية الرسول
    بعزيمة علي الكرار
    وصبر زوجته البتول
    ساروا يقودهم الحسين نحو الشهادة مبتسمُ
    يعلم أن دم أل البيت عليهم محرمُ
    أبطال في الوغى حسن الخلق والكرمُ
    حين قـــال الحسين لا كانت لائه نعمُ
    للشهادة فهم اسود والبأس محتدمُ
    وذكرهم عند الناس من بعد الله يختم به الكلمُ
    هم قمم في العلى طيب الأريج والشممُ
    ولهم تدين الأرض وما عليها هم فخر الأممُ
    هم سادة الكون وقادته كلهموا
    هم قناديل كربلاء
    والأرض وما بها جمعاء
    نور هديهم ينير ظلمة السماء
    وعقول الناس بسطائهم والعظماء
    هم في جنات الله سادة الشهداء
    فطوبى لك يا كربلاء
    حين احتضنت رفاة أل البيت الشرفاء
    محرم 2008

    *********************************

    4 ـ أ نبقى

    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آهٍ إلى آه
    شفاهنا تنطق واحسيناه
    والقلب حزين وا أسفاه
    صرخاتنا ملئ الفم انطلقت
    آلامنا في القلب قد برحت
    دمائنا في كل وادي سفكت
    محبتنا لآل البيت في القلب سكنت
    لأنهم سيوف الحق ما انبرت
    تدافع عن العقيدة ما بقيت
    هم الراية الشماء في العلى غرست
    مواقفهم في سوح الوغى شهدت
    على كبريائهم وسيوفهم ما نهشت
    في ألطف دمائهم سالت
    إلى يومنا يبكي القلب كلما ذكرت
    محرم 1432
    ك 1 / 2010

    ***********************

    5 ـ سيدي
    12/ ربيع الأول/ 1432
    / 2011
    سيدي يا رسول الله محمد
    قالوا في جزيرة العرب قد ولد
    خاتم الأنبياء والفخر والمجد
    يقود العالم نحو السؤدد
    يا سيد الخلق والكائنات
    تعال ألينا سريعا آت
    أنقذنا من هذه الملمات
    واوجد حلا لما نعيش من مشكلات
    قواتهم دنست المساجد وكل الحرمات
    وذبحت قرآننا وقتلت الكرامات
    قالت فينا كل المروءات
    واشترت ذمم الناس بالدولارات
    ضعيفة نفوسهم باعوا الضمير
    واقتدوا بكل حاقد قزم صغير
    أدلاء الخيانة بالاحتلال ربطوا المصير
    تجاهلوا الكرار والحسين وجلسة الحصير
    وحكمهم العادل أراح الغني والفقير
    تجاهلوه ونظروا إلى الكرسي وخيره الوفير
    ولذة العيش وترف الحياة الكثير
    ونسوا عهدهم مع الله الواحد القهار
    ونسوا عهدهم معك وباعوا ولاية الكرار
    ونسوا جهنم التي أعدت للكفار
    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آه إلى آه
    متيبسة عروقنا وجفت الشفاه
    ثكالى وأيتام منظرهم لا أنساه
    نجاهد من اجل الحق ونصرخ وا أسلاماه
    مكاننا في الجنة هل سنلقاه ؟
    *******************************



    بقلم وليد زيدان اللهيبي

    أخي الغالي... قرأت وشدني ما قرأت انها ذكرى الثبات على المواقف والثبات على الحق وانها والله دروس وعبر ولكن هل من متعض ... لقد قام الإسلام هذا الدين السمح برجال كانت الشهادة عندهم في سبيل الله وكلمة الحق هدف وأمل ... عسى ان يتعض اليوم من يدعي الدين والوطنية ويتخذ من استشهاد الحسين درسا فيترك الطمع ويتوجه الى الله وخدمة الدين الحنيف والوطن الغالي ... تحية وبارك الله فيك
    صباح الجميلي

    استاذي الفاضل شرفني مرورك واسعدني ردك الجميل

    زائر
    زائر

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف زائر في الإثنين أغسطس 29, 2011 6:40 pm


    باركَ الله فيكَ... أنتَ رائعٌ لأبعدِ الحدود، لم أكن أعلمُ أنّكَ مبدعٌ هكذا... أنّهُ شرفٌ لي حقاً أنني أعرفكَ وأقرأُ ما ينزفُ بهِ قلمكَ وما تخطهُ يداك.
    تحياتي لكَ - إبنتكَ يســـرى
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3909
    نقاط : 15966
    السٌّمعَة : 589
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الثلاثاء أغسطس 30, 2011 9:43 am

    يسرى محمود محاجنه كتب:
    باركَ الله فيكَ... أنتَ رائعٌ لأبعدِ الحدود، لم أكن أعلمُ أنّكَ مبدعٌ هكذا... أنّهُ شرفٌ لي حقاً أنني أعرفكَ وأقرأُ ما ينزفُ بهِ قلمكَ وما تخطهُ يداك.
    تحياتي لكَ - إبنتكَ يســـرى


    ابنتي الغالية يسرى
    انا حرف في بحر الحروف وكلمة في محيط الكلمات لا زلت اتعلم ... يسعدني مرورك العطر يا ابنتي ورأيك بما قرأتي هو فخر لي وموضع اعتزاز لا اغادره ابدا
    تقبلي تحيات والدك المحب لشخصكِ والمحروم من سماع صوتك
    اتمنى لكِ الموفقية والنجاح يا ابنتي
    avatar
    عاشق القمر

    عدد المساهمات : 3
    نقاط : 2159
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/12/2011
    20
    الموقع : عضو

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف عاشق القمر في الخميس ديسمبر 29, 2011 9:36 pm

    Admin كتب:خواطــــــــر




    في حب أل البيت الأطهــــــــار





    وليــــد زيدان أللهيبي



    1ـــ طـــف وكربــــلاءات

    يا أبا عبد الله الحسين
    أيكفيك منا دم العين
    بكاء عليك من كل حزين
    منذ ألف عام يقودنا أليك الحنين
    ولازال يؤرقنا أن لم نأتيك صاغرين
    يا سيـــد الشهــــــداء
    هذه ألطف وهذه كربلاء
    تشهد على بطولتكم الرمضاء
    وكم سالت عليها دمـــاء
    يا آل البيت الأطهار الأجلاء
    كم داعبت سيوف المنايا منكم الرقاب
    وكم قتلت رماح الغدر من الأحباب
    وكم نبالهم من الأقواس انطلقت 000
    لتدق للشهداء بابا
    أه من سيوف الغدر شجت لك الجبين
    ليومنا هذا أججت فينا الحنين
    أليكم أيها النسل المبارك الطيبين
    منذ ألف عام لم نسمع لزينب أنين
    ولا نسمع لها عويل وبكاء
    رافعة يديها لرب السماء
    يا رب خفف عنا هذا البلاء
    أجسادنا قطعت
    أشلاء تناثرت
    دم سيوف الطغاة أمطرت
    يا أبن فاطمة الزهراء
    وابن علي الكرار رمز الإباء
    وحفيد محمد سيد الأنبياء
    انتم للإسلام أمل ورجاء
    هذه كف العباس تحمل الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    نالت منه عاصفتهم الهوجاء
    واُلحق بركب الصديقين والشهداء
    * * *
    سيدي يا سيد الشهداء
    أنا أقف بين القبرين
    انتم لي نور العين
    يؤلمني دمكم المهدور منذ سنين
    ويشدني أليكم الشوق والحنين
    خذوني أليكم أخضب لحيتي بدمكم المبين
    خذوني عبدا وشهيدا
    أقسمت بالله أن أبيد
    كل طاغية عنيد
    لأوقف دمنا المهدور
    ولأنهي كربلاءات عصرنا الجديد
    ليبقى الإسلام عامر في الصدور
    ولتبقى بيد أحبابكم كل الامور
    سيدي يا أبا عبد الله الحسين
    معذرة أن عجزت كلماتي عن حقكم المبين
    وهل للحروف وقع مثل دمكم الزاكي
    سيبقى لكم كل محب ابد الدهر باكي
    سيبقى باكي 000
    إلى يوم الملتقى والتلاقي

    8/2/2006
    التاسع من محرم

    *********************




    2ـــ واحسيناه

    سيدي يا أبا عبدالله الحسين
    أيكفيك منا دمع العين
    دماء تجري على الخدين
    حزن عليك يا حفيد الذبيحين
    قتلوك وقطـّعوا للعباس اليدين
    زينب تصرخ وا أبتاه
    ثرى ألطف ينادي وا حسيناه
    من يحمل قربة الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    من يرعاهم بحق السماء
    في ارض ألطف وكربلاء
    قتلوك وأل البيت الأطهار
    بقلوب لا تعرف غير الثأر
    زينب ترفع يديها لرب الأبرار
    وتندب جدها الكرار
    أن أوقف الأشرار
    أتسبى في أرضنا النساء
    وتذبح كلَ يوم دون عناء
    في كربلاءات عصرنا الذي جاء
    محملة بالأحقاد والوباء
    سيدي يا سيد الشهداء
    لا يهمنا ما يراق من دماء
    أن قتلوا اليوم الاب والابناء
    واختلطت بالأرض دماء
    نقدمها أليكم فداء
    بطيب نفس وسخاء
    دون منة أو رياء
    انتم قادتنا والأولياء
    حماة الدين والراية العلياء
    مدرستكم ليس لها انتهاء
    أفكاركم في عقولنا والدماء
    منذ ألطف ليومنا كلنا رجاء
    أن نحي ذكراكم بنقاء
    مواكب في الدروب تصرخ واحسيناه
    مصيبة اثر أخرى وامصيبتاه
    يا أبا الشهداء يا أبتاه
    الغوث 00 الغوث يا رب حسيناه
    3/4/2007
    ******************

    3ـــ قناديل كربلاء

    كربلاء 000 ياكربلاء
    أفيك بقعة لا تضاء
    صحرائك، مدنك، حواضرك الشماء
    قناديلها بدمِ أل البيت تضاء
    يا مدينة الصبر والشهداء
    في طفكِ وقف الحسين بأباء
    يواجه جيوش رجالها أشداء
    صدره الكريم درع الوفاء
    تلقى الرماح وضرب القنا وطعن السيوف
    حتى سالت من جسدهِ الدماء
    وصعدت روحه لرب السماء
    كربلاء أما تسألين عن أل البيت الشرفاء
    وما جرى لهم في طفكِ من بلاء
    أقمار بني هاشم في ثراكِ
    طهروا الأرض بالدم والنساء بواكي
    والحسين يذود عن الضعفاء
    من أهل بيته أطفالا ونساء
    ومن معه من ثلة الفداء
    وأخاه العباس قطعوا له اليدين
    حين حمل قربة الماء
    بيده رافعا راية الرسول
    بعزيمة علي الكرار
    وصبر زوجته البتول
    ساروا يقودهم الحسين نحو الشهادة مبتسمُ
    يعلم أن دم أل البيت عليهم محرمُ
    أبطال في الوغى حسن الخلق والكرمُ
    حين قـــال الحسين لا كانت لائه نعمُ
    للشهادة فهم اسود والبأس محتدمُ
    وذكرهم عند الناس من بعد الله يختم به الكلمُ
    هم قمم في العلى طيب الأريج والشممُ
    ولهم تدين الأرض وما عليها هم فخر الأممُ
    هم سادة الكون وقادته كلهموا
    هم قناديل كربلاء
    والأرض وما بها جمعاء
    نور هديهم ينير ظلمة السماء
    وعقول الناس بسطائهم والعظماء
    هم في جنات الله سادة الشهداء
    فطوبى لك يا كربلاء
    حين احتضنت رفاة أل البيت الشرفاء
    محرم 2008

    *********************************

    4 ـ أ نبقى

    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آهٍ إلى آه
    شفاهنا تنطق واحسيناه
    والقلب حزين وا أسفاه
    صرخاتنا ملئ الفم انطلقت
    آلامنا في القلب قد برحت
    دمائنا في كل وادي سفكت
    محبتنا لآل البيت في القلب سكنت
    لأنهم سيوف الحق ما انبرت
    تدافع عن العقيدة ما بقيت
    هم الراية الشماء في العلى غرست
    مواقفهم في سوح الوغى شهدت
    على كبريائهم وسيوفهم ما نهشت
    في ألطف دمائهم سالت
    إلى يومنا يبكي القلب كلما ذكرت
    محرم 1432
    ك 1 / 2010

    ***********************

    5 ـ سيدي
    12/ ربيع الأول/ 1432
    / 2011
    سيدي يا رسول الله محمد
    قالوا في جزيرة العرب قد ولد
    خاتم الأنبياء والفخر والمجد
    يقود العالم نحو السؤدد
    يا سيد الخلق والكائنات
    تعال ألينا سريعا آت
    أنقذنا من هذه الملمات
    واوجد حلا لما نعيش من مشكلات
    قواتهم دنست المساجد وكل الحرمات
    وذبحت قرآننا وقتلت الكرامات
    قالت فينا كل المروءات
    واشترت ذمم الناس بالدولارات
    ضعيفة نفوسهم باعوا الضمير
    واقتدوا بكل حاقد قزم صغير
    أدلاء الخيانة بالاحتلال ربطوا المصير
    تجاهلوا الكرار والحسين وجلسة الحصير
    وحكمهم العادل أراح الغني والفقير
    تجاهلوه ونظروا إلى الكرسي وخيره الوفير
    ولذة العيش وترف الحياة الكثير
    ونسوا عهدهم مع الله الواحد القهار
    ونسوا عهدهم معك وباعوا ولاية الكرار
    ونسوا جهنم التي أعدت للكفار
    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آه إلى آه
    متيبسة عروقنا وجفت الشفاه
    ثكالى وأيتام منظرهم لا أنساه
    نجاهد من اجل الحق ونصرخ وا أسلاماه
    مكاننا في الجنة هل سنلقاه ؟
    *******************************



    بقلم وليد زيدان اللهيبي

    اعجبتني كثيراً
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3909
    نقاط : 15966
    السٌّمعَة : 589
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الأحد يناير 01, 2012 2:48 pm

    عاشق القمر كتب:
    Admin كتب:خواطــــــــر




    في حب أل البيت الأطهــــــــار





    وليــــد زيدان أللهيبي



    1ـــ طـــف وكربــــلاءات

    يا أبا عبد الله الحسين
    أيكفيك منا دم العين
    بكاء عليك من كل حزين
    منذ ألف عام يقودنا أليك الحنين
    ولازال يؤرقنا أن لم نأتيك صاغرين
    يا سيـــد الشهــــــداء
    هذه ألطف وهذه كربلاء
    تشهد على بطولتكم الرمضاء
    وكم سالت عليها دمـــاء
    يا آل البيت الأطهار الأجلاء
    كم داعبت سيوف المنايا منكم الرقاب
    وكم قتلت رماح الغدر من الأحباب
    وكم نبالهم من الأقواس انطلقت 000
    لتدق للشهداء بابا
    أه من سيوف الغدر شجت لك الجبين
    ليومنا هذا أججت فينا الحنين
    أليكم أيها النسل المبارك الطيبين
    منذ ألف عام لم نسمع لزينب أنين
    ولا نسمع لها عويل وبكاء
    رافعة يديها لرب السماء
    يا رب خفف عنا هذا البلاء
    أجسادنا قطعت
    أشلاء تناثرت
    دم سيوف الطغاة أمطرت
    يا أبن فاطمة الزهراء
    وابن علي الكرار رمز الإباء
    وحفيد محمد سيد الأنبياء
    انتم للإسلام أمل ورجاء
    هذه كف العباس تحمل الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    نالت منه عاصفتهم الهوجاء
    واُلحق بركب الصديقين والشهداء
    * * *
    سيدي يا سيد الشهداء
    أنا أقف بين القبرين
    انتم لي نور العين
    يؤلمني دمكم المهدور منذ سنين
    ويشدني أليكم الشوق والحنين
    خذوني أليكم أخضب لحيتي بدمكم المبين
    خذوني عبدا وشهيدا
    أقسمت بالله أن أبيد
    كل طاغية عنيد
    لأوقف دمنا المهدور
    ولأنهي كربلاءات عصرنا الجديد
    ليبقى الإسلام عامر في الصدور
    ولتبقى بيد أحبابكم كل الامور
    سيدي يا أبا عبد الله الحسين
    معذرة أن عجزت كلماتي عن حقكم المبين
    وهل للحروف وقع مثل دمكم الزاكي
    سيبقى لكم كل محب ابد الدهر باكي
    سيبقى باكي 000
    إلى يوم الملتقى والتلاقي

    8/2/2006
    التاسع من محرم

    *********************




    2ـــ واحسيناه

    سيدي يا أبا عبدالله الحسين
    أيكفيك منا دمع العين
    دماء تجري على الخدين
    حزن عليك يا حفيد الذبيحين
    قتلوك وقطـّعوا للعباس اليدين
    زينب تصرخ وا أبتاه
    ثرى ألطف ينادي وا حسيناه
    من يحمل قربة الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    من يرعاهم بحق السماء
    في ارض ألطف وكربلاء
    قتلوك وأل البيت الأطهار
    بقلوب لا تعرف غير الثأر
    زينب ترفع يديها لرب الأبرار
    وتندب جدها الكرار
    أن أوقف الأشرار
    أتسبى في أرضنا النساء
    وتذبح كلَ يوم دون عناء
    في كربلاءات عصرنا الذي جاء
    محملة بالأحقاد والوباء
    سيدي يا سيد الشهداء
    لا يهمنا ما يراق من دماء
    أن قتلوا اليوم الاب والابناء
    واختلطت بالأرض دماء
    نقدمها أليكم فداء
    بطيب نفس وسخاء
    دون منة أو رياء
    انتم قادتنا والأولياء
    حماة الدين والراية العلياء
    مدرستكم ليس لها انتهاء
    أفكاركم في عقولنا والدماء
    منذ ألطف ليومنا كلنا رجاء
    أن نحي ذكراكم بنقاء
    مواكب في الدروب تصرخ واحسيناه
    مصيبة اثر أخرى وامصيبتاه
    يا أبا الشهداء يا أبتاه
    الغوث 00 الغوث يا رب حسيناه
    3/4/2007
    ******************

    3ـــ قناديل كربلاء

    كربلاء 000 ياكربلاء
    أفيك بقعة لا تضاء
    صحرائك، مدنك، حواضرك الشماء
    قناديلها بدمِ أل البيت تضاء
    يا مدينة الصبر والشهداء
    في طفكِ وقف الحسين بأباء
    يواجه جيوش رجالها أشداء
    صدره الكريم درع الوفاء
    تلقى الرماح وضرب القنا وطعن السيوف
    حتى سالت من جسدهِ الدماء
    وصعدت روحه لرب السماء
    كربلاء أما تسألين عن أل البيت الشرفاء
    وما جرى لهم في طفكِ من بلاء
    أقمار بني هاشم في ثراكِ
    طهروا الأرض بالدم والنساء بواكي
    والحسين يذود عن الضعفاء
    من أهل بيته أطفالا ونساء
    ومن معه من ثلة الفداء
    وأخاه العباس قطعوا له اليدين
    حين حمل قربة الماء
    بيده رافعا راية الرسول
    بعزيمة علي الكرار
    وصبر زوجته البتول
    ساروا يقودهم الحسين نحو الشهادة مبتسمُ
    يعلم أن دم أل البيت عليهم محرمُ
    أبطال في الوغى حسن الخلق والكرمُ
    حين قـــال الحسين لا كانت لائه نعمُ
    للشهادة فهم اسود والبأس محتدمُ
    وذكرهم عند الناس من بعد الله يختم به الكلمُ
    هم قمم في العلى طيب الأريج والشممُ
    ولهم تدين الأرض وما عليها هم فخر الأممُ
    هم سادة الكون وقادته كلهموا
    هم قناديل كربلاء
    والأرض وما بها جمعاء
    نور هديهم ينير ظلمة السماء
    وعقول الناس بسطائهم والعظماء
    هم في جنات الله سادة الشهداء
    فطوبى لك يا كربلاء
    حين احتضنت رفاة أل البيت الشرفاء
    محرم 2008

    *********************************

    4 ـ أ نبقى

    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آهٍ إلى آه
    شفاهنا تنطق واحسيناه
    والقلب حزين وا أسفاه
    صرخاتنا ملئ الفم انطلقت
    آلامنا في القلب قد برحت
    دمائنا في كل وادي سفكت
    محبتنا لآل البيت في القلب سكنت
    لأنهم سيوف الحق ما انبرت
    تدافع عن العقيدة ما بقيت
    هم الراية الشماء في العلى غرست
    مواقفهم في سوح الوغى شهدت
    على كبريائهم وسيوفهم ما نهشت
    في ألطف دمائهم سالت
    إلى يومنا يبكي القلب كلما ذكرت
    محرم 1432
    ك 1 / 2010

    ***********************

    5 ـ سيدي
    12/ ربيع الأول/ 1432
    / 2011
    سيدي يا رسول الله محمد
    قالوا في جزيرة العرب قد ولد
    خاتم الأنبياء والفخر والمجد
    يقود العالم نحو السؤدد
    يا سيد الخلق والكائنات
    تعال ألينا سريعا آت
    أنقذنا من هذه الملمات
    واوجد حلا لما نعيش من مشكلات
    قواتهم دنست المساجد وكل الحرمات
    وذبحت قرآننا وقتلت الكرامات
    قالت فينا كل المروءات
    واشترت ذمم الناس بالدولارات
    ضعيفة نفوسهم باعوا الضمير
    واقتدوا بكل حاقد قزم صغير
    أدلاء الخيانة بالاحتلال ربطوا المصير
    تجاهلوا الكرار والحسين وجلسة الحصير
    وحكمهم العادل أراح الغني والفقير
    تجاهلوه ونظروا إلى الكرسي وخيره الوفير
    ولذة العيش وترف الحياة الكثير
    ونسوا عهدهم مع الله الواحد القهار
    ونسوا عهدهم معك وباعوا ولاية الكرار
    ونسوا جهنم التي أعدت للكفار
    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آه إلى آه
    متيبسة عروقنا وجفت الشفاه
    ثكالى وأيتام منظرهم لا أنساه
    نجاهد من اجل الحق ونصرخ وا أسلاماه
    مكاننا في الجنة هل سنلقاه ؟
    *******************************



    بقلم وليد زيدان اللهيبي

    اعجبتني كثيراً

    شكرا للمرور الجميل

    زوزو
    عضو فضي
    عضو فضي

    عدد المساهمات : 101
    نقاط : 2647
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 09/12/2010

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف زوزو في الأحد يناير 15, 2012 4:13 pm

    Admin كتب:خواطــــــــر




    في حب أل البيت الأطهــــــــار





    وليــــد زيدان أللهيبي



    1ـــ طـــف وكربــــلاءات

    يا أبا عبد الله الحسين
    أيكفيك منا دم العين
    بكاء عليك من كل حزين
    منذ ألف عام يقودنا أليك الحنين
    ولازال يؤرقنا أن لم نأتيك صاغرين
    يا سيـــد الشهــــــداء
    هذه ألطف وهذه كربلاء
    تشهد على بطولتكم الرمضاء
    وكم سالت عليها دمـــاء
    يا آل البيت الأطهار الأجلاء
    كم داعبت سيوف المنايا منكم الرقاب
    وكم قتلت رماح الغدر من الأحباب
    وكم نبالهم من الأقواس انطلقت 000
    لتدق للشهداء بابا
    أه من سيوف الغدر شجت لك الجبين
    ليومنا هذا أججت فينا الحنين
    أليكم أيها النسل المبارك الطيبين
    منذ ألف عام لم نسمع لزينب أنين
    ولا نسمع لها عويل وبكاء
    رافعة يديها لرب السماء
    يا رب خفف عنا هذا البلاء
    أجسادنا قطعت
    أشلاء تناثرت
    دم سيوف الطغاة أمطرت
    يا أبن فاطمة الزهراء
    وابن علي الكرار رمز الإباء
    وحفيد محمد سيد الأنبياء
    انتم للإسلام أمل ورجاء
    هذه كف العباس تحمل الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    نالت منه عاصفتهم الهوجاء
    واُلحق بركب الصديقين والشهداء
    * * *
    سيدي يا سيد الشهداء
    أنا أقف بين القبرين
    انتم لي نور العين
    يؤلمني دمكم المهدور منذ سنين
    ويشدني أليكم الشوق والحنين
    خذوني أليكم أخضب لحيتي بدمكم المبين
    خذوني عبدا وشهيدا
    أقسمت بالله أن أبيد
    كل طاغية عنيد
    لأوقف دمنا المهدور
    ولأنهي كربلاءات عصرنا الجديد
    ليبقى الإسلام عامر في الصدور
    ولتبقى بيد أحبابكم كل الامور
    سيدي يا أبا عبد الله الحسين
    معذرة أن عجزت كلماتي عن حقكم المبين
    وهل للحروف وقع مثل دمكم الزاكي
    سيبقى لكم كل محب ابد الدهر باكي
    سيبقى باكي 000
    إلى يوم الملتقى والتلاقي

    8/2/2006
    التاسع من محرم

    *********************




    2ـــ واحسيناه

    سيدي يا أبا عبدالله الحسين
    أيكفيك منا دمع العين
    دماء تجري على الخدين
    حزن عليك يا حفيد الذبيحين
    قتلوك وقطـّعوا للعباس اليدين
    زينب تصرخ وا أبتاه
    ثرى ألطف ينادي وا حسيناه
    من يحمل قربة الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    من يرعاهم بحق السماء
    في ارض ألطف وكربلاء
    قتلوك وأل البيت الأطهار
    بقلوب لا تعرف غير الثأر
    زينب ترفع يديها لرب الأبرار
    وتندب جدها الكرار
    أن أوقف الأشرار
    أتسبى في أرضنا النساء
    وتذبح كلَ يوم دون عناء
    في كربلاءات عصرنا الذي جاء
    محملة بالأحقاد والوباء
    سيدي يا سيد الشهداء
    لا يهمنا ما يراق من دماء
    أن قتلوا اليوم الاب والابناء
    واختلطت بالأرض دماء
    نقدمها أليكم فداء
    بطيب نفس وسخاء
    دون منة أو رياء
    انتم قادتنا والأولياء
    حماة الدين والراية العلياء
    مدرستكم ليس لها انتهاء
    أفكاركم في عقولنا والدماء
    منذ ألطف ليومنا كلنا رجاء
    أن نحي ذكراكم بنقاء
    مواكب في الدروب تصرخ واحسيناه
    مصيبة اثر أخرى وامصيبتاه
    يا أبا الشهداء يا أبتاه
    الغوث 00 الغوث يا رب حسيناه
    3/4/2007
    ******************

    3ـــ قناديل كربلاء

    كربلاء 000 ياكربلاء
    أفيك بقعة لا تضاء
    صحرائك، مدنك، حواضرك الشماء
    قناديلها بدمِ أل البيت تضاء
    يا مدينة الصبر والشهداء
    في طفكِ وقف الحسين بأباء
    يواجه جيوش رجالها أشداء
    صدره الكريم درع الوفاء
    تلقى الرماح وضرب القنا وطعن السيوف
    حتى سالت من جسدهِ الدماء
    وصعدت روحه لرب السماء
    كربلاء أما تسألين عن أل البيت الشرفاء
    وما جرى لهم في طفكِ من بلاء
    أقمار بني هاشم في ثراكِ
    طهروا الأرض بالدم والنساء بواكي
    والحسين يذود عن الضعفاء
    من أهل بيته أطفالا ونساء
    ومن معه من ثلة الفداء
    وأخاه العباس قطعوا له اليدين
    حين حمل قربة الماء
    بيده رافعا راية الرسول
    بعزيمة علي الكرار
    وصبر زوجته البتول
    ساروا يقودهم الحسين نحو الشهادة مبتسمُ
    يعلم أن دم أل البيت عليهم محرمُ
    أبطال في الوغى حسن الخلق والكرمُ
    حين قـــال الحسين لا كانت لائه نعمُ
    للشهادة فهم اسود والبأس محتدمُ
    وذكرهم عند الناس من بعد الله يختم به الكلمُ
    هم قمم في العلى طيب الأريج والشممُ
    ولهم تدين الأرض وما عليها هم فخر الأممُ
    هم سادة الكون وقادته كلهموا
    هم قناديل كربلاء
    والأرض وما بها جمعاء
    نور هديهم ينير ظلمة السماء
    وعقول الناس بسطائهم والعظماء
    هم في جنات الله سادة الشهداء
    فطوبى لك يا كربلاء
    حين احتضنت رفاة أل البيت الشرفاء
    محرم 2008

    *********************************

    4 ـ أ نبقى

    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آهٍ إلى آه
    شفاهنا تنطق واحسيناه
    والقلب حزين وا أسفاه
    صرخاتنا ملئ الفم انطلقت
    آلامنا في القلب قد برحت
    دمائنا في كل وادي سفكت
    محبتنا لآل البيت في القلب سكنت
    لأنهم سيوف الحق ما انبرت
    تدافع عن العقيدة ما بقيت
    هم الراية الشماء في العلى غرست
    مواقفهم في سوح الوغى شهدت
    على كبريائهم وسيوفهم ما نهشت
    في ألطف دمائهم سالت
    إلى يومنا يبكي القلب كلما ذكرت
    محرم 1432
    ك 1 / 2010

    ***********************

    5 ـ سيدي
    12/ ربيع الأول/ 1432
    / 2011
    سيدي يا رسول الله محمد
    قالوا في جزيرة العرب قد ولد
    خاتم الأنبياء والفخر والمجد
    يقود العالم نحو السؤدد
    يا سيد الخلق والكائنات
    تعال ألينا سريعا آت
    أنقذنا من هذه الملمات
    واوجد حلا لما نعيش من مشكلات
    قواتهم دنست المساجد وكل الحرمات
    وذبحت قرآننا وقتلت الكرامات
    قالت فينا كل المروءات
    واشترت ذمم الناس بالدولارات
    ضعيفة نفوسهم باعوا الضمير
    واقتدوا بكل حاقد قزم صغير
    أدلاء الخيانة بالاحتلال ربطوا المصير
    تجاهلوا الكرار والحسين وجلسة الحصير
    وحكمهم العادل أراح الغني والفقير
    تجاهلوه ونظروا إلى الكرسي وخيره الوفير
    ولذة العيش وترف الحياة الكثير
    ونسوا عهدهم مع الله الواحد القهار
    ونسوا عهدهم معك وباعوا ولاية الكرار
    ونسوا جهنم التي أعدت للكفار
    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آه إلى آه
    متيبسة عروقنا وجفت الشفاه
    ثكالى وأيتام منظرهم لا أنساه
    نجاهد من اجل الحق ونصرخ وا أسلاماه
    مكاننا في الجنة هل سنلقاه ؟
    *******************************



    بقلم وليد زيدان اللهيبي

    راقي جدا ما قرأته ويليق بمن كتب له
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3909
    نقاط : 15966
    السٌّمعَة : 589
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الثلاثاء يناير 17, 2012 2:17 pm

    زوزو كتب:
    Admin كتب:خواطــــــــر




    في حب أل البيت الأطهــــــــار





    وليــــد زيدان أللهيبي



    1ـــ طـــف وكربــــلاءات

    يا أبا عبد الله الحسين
    أيكفيك منا دم العين
    بكاء عليك من كل حزين
    منذ ألف عام يقودنا أليك الحنين
    ولازال يؤرقنا أن لم نأتيك صاغرين
    يا سيـــد الشهــــــداء
    هذه ألطف وهذه كربلاء
    تشهد على بطولتكم الرمضاء
    وكم سالت عليها دمـــاء
    يا آل البيت الأطهار الأجلاء
    كم داعبت سيوف المنايا منكم الرقاب
    وكم قتلت رماح الغدر من الأحباب
    وكم نبالهم من الأقواس انطلقت 000
    لتدق للشهداء بابا
    أه من سيوف الغدر شجت لك الجبين
    ليومنا هذا أججت فينا الحنين
    أليكم أيها النسل المبارك الطيبين
    منذ ألف عام لم نسمع لزينب أنين
    ولا نسمع لها عويل وبكاء
    رافعة يديها لرب السماء
    يا رب خفف عنا هذا البلاء
    أجسادنا قطعت
    أشلاء تناثرت
    دم سيوف الطغاة أمطرت
    يا أبن فاطمة الزهراء
    وابن علي الكرار رمز الإباء
    وحفيد محمد سيد الأنبياء
    انتم للإسلام أمل ورجاء
    هذه كف العباس تحمل الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    نالت منه عاصفتهم الهوجاء
    واُلحق بركب الصديقين والشهداء
    * * *
    سيدي يا سيد الشهداء
    أنا أقف بين القبرين
    انتم لي نور العين
    يؤلمني دمكم المهدور منذ سنين
    ويشدني أليكم الشوق والحنين
    خذوني أليكم أخضب لحيتي بدمكم المبين
    خذوني عبدا وشهيدا
    أقسمت بالله أن أبيد
    كل طاغية عنيد
    لأوقف دمنا المهدور
    ولأنهي كربلاءات عصرنا الجديد
    ليبقى الإسلام عامر في الصدور
    ولتبقى بيد أحبابكم كل الامور
    سيدي يا أبا عبد الله الحسين
    معذرة أن عجزت كلماتي عن حقكم المبين
    وهل للحروف وقع مثل دمكم الزاكي
    سيبقى لكم كل محب ابد الدهر باكي
    سيبقى باكي 000
    إلى يوم الملتقى والتلاقي

    8/2/2006
    التاسع من محرم

    *********************




    2ـــ واحسيناه

    سيدي يا أبا عبدالله الحسين
    أيكفيك منا دمع العين
    دماء تجري على الخدين
    حزن عليك يا حفيد الذبيحين
    قتلوك وقطـّعوا للعباس اليدين
    زينب تصرخ وا أبتاه
    ثرى ألطف ينادي وا حسيناه
    من يحمل قربة الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    من يرعاهم بحق السماء
    في ارض ألطف وكربلاء
    قتلوك وأل البيت الأطهار
    بقلوب لا تعرف غير الثأر
    زينب ترفع يديها لرب الأبرار
    وتندب جدها الكرار
    أن أوقف الأشرار
    أتسبى في أرضنا النساء
    وتذبح كلَ يوم دون عناء
    في كربلاءات عصرنا الذي جاء
    محملة بالأحقاد والوباء
    سيدي يا سيد الشهداء
    لا يهمنا ما يراق من دماء
    أن قتلوا اليوم الاب والابناء
    واختلطت بالأرض دماء
    نقدمها أليكم فداء
    بطيب نفس وسخاء
    دون منة أو رياء
    انتم قادتنا والأولياء
    حماة الدين والراية العلياء
    مدرستكم ليس لها انتهاء
    أفكاركم في عقولنا والدماء
    منذ ألطف ليومنا كلنا رجاء
    أن نحي ذكراكم بنقاء
    مواكب في الدروب تصرخ واحسيناه
    مصيبة اثر أخرى وامصيبتاه
    يا أبا الشهداء يا أبتاه
    الغوث 00 الغوث يا رب حسيناه
    3/4/2007
    ******************

    3ـــ قناديل كربلاء

    كربلاء 000 ياكربلاء
    أفيك بقعة لا تضاء
    صحرائك، مدنك، حواضرك الشماء
    قناديلها بدمِ أل البيت تضاء
    يا مدينة الصبر والشهداء
    في طفكِ وقف الحسين بأباء
    يواجه جيوش رجالها أشداء
    صدره الكريم درع الوفاء
    تلقى الرماح وضرب القنا وطعن السيوف
    حتى سالت من جسدهِ الدماء
    وصعدت روحه لرب السماء
    كربلاء أما تسألين عن أل البيت الشرفاء
    وما جرى لهم في طفكِ من بلاء
    أقمار بني هاشم في ثراكِ
    طهروا الأرض بالدم والنساء بواكي
    والحسين يذود عن الضعفاء
    من أهل بيته أطفالا ونساء
    ومن معه من ثلة الفداء
    وأخاه العباس قطعوا له اليدين
    حين حمل قربة الماء
    بيده رافعا راية الرسول
    بعزيمة علي الكرار
    وصبر زوجته البتول
    ساروا يقودهم الحسين نحو الشهادة مبتسمُ
    يعلم أن دم أل البيت عليهم محرمُ
    أبطال في الوغى حسن الخلق والكرمُ
    حين قـــال الحسين لا كانت لائه نعمُ
    للشهادة فهم اسود والبأس محتدمُ
    وذكرهم عند الناس من بعد الله يختم به الكلمُ
    هم قمم في العلى طيب الأريج والشممُ
    ولهم تدين الأرض وما عليها هم فخر الأممُ
    هم سادة الكون وقادته كلهموا
    هم قناديل كربلاء
    والأرض وما بها جمعاء
    نور هديهم ينير ظلمة السماء
    وعقول الناس بسطائهم والعظماء
    هم في جنات الله سادة الشهداء
    فطوبى لك يا كربلاء
    حين احتضنت رفاة أل البيت الشرفاء
    محرم 2008

    *********************************

    4 ـ أ نبقى

    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آهٍ إلى آه
    شفاهنا تنطق واحسيناه
    والقلب حزين وا أسفاه
    صرخاتنا ملئ الفم انطلقت
    آلامنا في القلب قد برحت
    دمائنا في كل وادي سفكت
    محبتنا لآل البيت في القلب سكنت
    لأنهم سيوف الحق ما انبرت
    تدافع عن العقيدة ما بقيت
    هم الراية الشماء في العلى غرست
    مواقفهم في سوح الوغى شهدت
    على كبريائهم وسيوفهم ما نهشت
    في ألطف دمائهم سالت
    إلى يومنا يبكي القلب كلما ذكرت
    محرم 1432
    ك 1 / 2010

    ***********************

    5 ـ سيدي
    12/ ربيع الأول/ 1432
    / 2011
    سيدي يا رسول الله محمد
    قالوا في جزيرة العرب قد ولد
    خاتم الأنبياء والفخر والمجد
    يقود العالم نحو السؤدد
    يا سيد الخلق والكائنات
    تعال ألينا سريعا آت
    أنقذنا من هذه الملمات
    واوجد حلا لما نعيش من مشكلات
    قواتهم دنست المساجد وكل الحرمات
    وذبحت قرآننا وقتلت الكرامات
    قالت فينا كل المروءات
    واشترت ذمم الناس بالدولارات
    ضعيفة نفوسهم باعوا الضمير
    واقتدوا بكل حاقد قزم صغير
    أدلاء الخيانة بالاحتلال ربطوا المصير
    تجاهلوا الكرار والحسين وجلسة الحصير
    وحكمهم العادل أراح الغني والفقير
    تجاهلوه ونظروا إلى الكرسي وخيره الوفير
    ولذة العيش وترف الحياة الكثير
    ونسوا عهدهم مع الله الواحد القهار
    ونسوا عهدهم معك وباعوا ولاية الكرار
    ونسوا جهنم التي أعدت للكفار
    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آه إلى آه
    متيبسة عروقنا وجفت الشفاه
    ثكالى وأيتام منظرهم لا أنساه
    نجاهد من اجل الحق ونصرخ وا أسلاماه
    مكاننا في الجنة هل سنلقاه ؟
    *******************************



    بقلم وليد زيدان اللهيبي

    راقي جدا ما قرأته ويليق بمن كتب له

    شكرا للمرور الجميل

    الصارم
    عضو فضي
    عضو فضي

    عدد المساهمات : 109
    نقاط : 2236
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 28/01/2012

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف الصارم في السبت يناير 28, 2012 8:20 pm

    Admin كتب:خواطــــــــر




    في حب أل البيت الأطهــــــــار





    وليــــد زيدان أللهيبي



    1ـــ طـــف وكربــــلاءات

    يا أبا عبد الله الحسين
    أيكفيك منا دم العين
    بكاء عليك من كل حزين
    منذ ألف عام يقودنا أليك الحنين
    ولازال يؤرقنا أن لم نأتيك صاغرين
    يا سيـــد الشهــــــداء
    هذه ألطف وهذه كربلاء
    تشهد على بطولتكم الرمضاء
    وكم سالت عليها دمـــاء
    يا آل البيت الأطهار الأجلاء
    كم داعبت سيوف المنايا منكم الرقاب
    وكم قتلت رماح الغدر من الأحباب
    وكم نبالهم من الأقواس انطلقت 000
    لتدق للشهداء بابا
    أه من سيوف الغدر شجت لك الجبين
    ليومنا هذا أججت فينا الحنين
    أليكم أيها النسل المبارك الطيبين
    منذ ألف عام لم نسمع لزينب أنين
    ولا نسمع لها عويل وبكاء
    رافعة يديها لرب السماء
    يا رب خفف عنا هذا البلاء
    أجسادنا قطعت
    أشلاء تناثرت
    دم سيوف الطغاة أمطرت
    يا أبن فاطمة الزهراء
    وابن علي الكرار رمز الإباء
    وحفيد محمد سيد الأنبياء
    انتم للإسلام أمل ورجاء
    هذه كف العباس تحمل الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    نالت منه عاصفتهم الهوجاء
    واُلحق بركب الصديقين والشهداء
    * * *
    سيدي يا سيد الشهداء
    أنا أقف بين القبرين
    انتم لي نور العين
    يؤلمني دمكم المهدور منذ سنين
    ويشدني أليكم الشوق والحنين
    خذوني أليكم أخضب لحيتي بدمكم المبين
    خذوني عبدا وشهيدا
    أقسمت بالله أن أبيد
    كل طاغية عنيد
    لأوقف دمنا المهدور
    ولأنهي كربلاءات عصرنا الجديد
    ليبقى الإسلام عامر في الصدور
    ولتبقى بيد أحبابكم كل الامور
    سيدي يا أبا عبد الله الحسين
    معذرة أن عجزت كلماتي عن حقكم المبين
    وهل للحروف وقع مثل دمكم الزاكي
    سيبقى لكم كل محب ابد الدهر باكي
    سيبقى باكي 000
    إلى يوم الملتقى والتلاقي

    8/2/2006
    التاسع من محرم

    *********************




    2ـــ واحسيناه

    سيدي يا أبا عبدالله الحسين
    أيكفيك منا دمع العين
    دماء تجري على الخدين
    حزن عليك يا حفيد الذبيحين
    قتلوك وقطـّعوا للعباس اليدين
    زينب تصرخ وا أبتاه
    ثرى ألطف ينادي وا حسيناه
    من يحمل قربة الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    من يرعاهم بحق السماء
    في ارض ألطف وكربلاء
    قتلوك وأل البيت الأطهار
    بقلوب لا تعرف غير الثأر
    زينب ترفع يديها لرب الأبرار
    وتندب جدها الكرار
    أن أوقف الأشرار
    أتسبى في أرضنا النساء
    وتذبح كلَ يوم دون عناء
    في كربلاءات عصرنا الذي جاء
    محملة بالأحقاد والوباء
    سيدي يا سيد الشهداء
    لا يهمنا ما يراق من دماء
    أن قتلوا اليوم الاب والابناء
    واختلطت بالأرض دماء
    نقدمها أليكم فداء
    بطيب نفس وسخاء
    دون منة أو رياء
    انتم قادتنا والأولياء
    حماة الدين والراية العلياء
    مدرستكم ليس لها انتهاء
    أفكاركم في عقولنا والدماء
    منذ ألطف ليومنا كلنا رجاء
    أن نحي ذكراكم بنقاء
    مواكب في الدروب تصرخ واحسيناه
    مصيبة اثر أخرى وامصيبتاه
    يا أبا الشهداء يا أبتاه
    الغوث 00 الغوث يا رب حسيناه
    3/4/2007
    ******************

    3ـــ قناديل كربلاء

    كربلاء 000 ياكربلاء
    أفيك بقعة لا تضاء
    صحرائك، مدنك، حواضرك الشماء
    قناديلها بدمِ أل البيت تضاء
    يا مدينة الصبر والشهداء
    في طفكِ وقف الحسين بأباء
    يواجه جيوش رجالها أشداء
    صدره الكريم درع الوفاء
    تلقى الرماح وضرب القنا وطعن السيوف
    حتى سالت من جسدهِ الدماء
    وصعدت روحه لرب السماء
    كربلاء أما تسألين عن أل البيت الشرفاء
    وما جرى لهم في طفكِ من بلاء
    أقمار بني هاشم في ثراكِ
    طهروا الأرض بالدم والنساء بواكي
    والحسين يذود عن الضعفاء
    من أهل بيته أطفالا ونساء
    ومن معه من ثلة الفداء
    وأخاه العباس قطعوا له اليدين
    حين حمل قربة الماء
    بيده رافعا راية الرسول
    بعزيمة علي الكرار
    وصبر زوجته البتول
    ساروا يقودهم الحسين نحو الشهادة مبتسمُ
    يعلم أن دم أل البيت عليهم محرمُ
    أبطال في الوغى حسن الخلق والكرمُ
    حين قـــال الحسين لا كانت لائه نعمُ
    للشهادة فهم اسود والبأس محتدمُ
    وذكرهم عند الناس من بعد الله يختم به الكلمُ
    هم قمم في العلى طيب الأريج والشممُ
    ولهم تدين الأرض وما عليها هم فخر الأممُ
    هم سادة الكون وقادته كلهموا
    هم قناديل كربلاء
    والأرض وما بها جمعاء
    نور هديهم ينير ظلمة السماء
    وعقول الناس بسطائهم والعظماء
    هم في جنات الله سادة الشهداء
    فطوبى لك يا كربلاء
    حين احتضنت رفاة أل البيت الشرفاء
    محرم 2008

    *********************************

    4 ـ أ نبقى

    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آهٍ إلى آه
    شفاهنا تنطق واحسيناه
    والقلب حزين وا أسفاه
    صرخاتنا ملئ الفم انطلقت
    آلامنا في القلب قد برحت
    دمائنا في كل وادي سفكت
    محبتنا لآل البيت في القلب سكنت
    لأنهم سيوف الحق ما انبرت
    تدافع عن العقيدة ما بقيت
    هم الراية الشماء في العلى غرست
    مواقفهم في سوح الوغى شهدت
    على كبريائهم وسيوفهم ما نهشت
    في ألطف دمائهم سالت
    إلى يومنا يبكي القلب كلما ذكرت
    محرم 1432
    ك 1 / 2010

    ***********************

    5 ـ سيدي
    12/ ربيع الأول/ 1432
    / 2011
    سيدي يا رسول الله محمد
    قالوا في جزيرة العرب قد ولد
    خاتم الأنبياء والفخر والمجد
    يقود العالم نحو السؤدد
    يا سيد الخلق والكائنات
    تعال ألينا سريعا آت
    أنقذنا من هذه الملمات
    واوجد حلا لما نعيش من مشكلات
    قواتهم دنست المساجد وكل الحرمات
    وذبحت قرآننا وقتلت الكرامات
    قالت فينا كل المروءات
    واشترت ذمم الناس بالدولارات
    ضعيفة نفوسهم باعوا الضمير
    واقتدوا بكل حاقد قزم صغير
    أدلاء الخيانة بالاحتلال ربطوا المصير
    تجاهلوا الكرار والحسين وجلسة الحصير
    وحكمهم العادل أراح الغني والفقير
    تجاهلوه ونظروا إلى الكرسي وخيره الوفير
    ولذة العيش وترف الحياة الكثير
    ونسوا عهدهم مع الله الواحد القهار
    ونسوا عهدهم معك وباعوا ولاية الكرار
    ونسوا جهنم التي أعدت للكفار
    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آه إلى آه
    متيبسة عروقنا وجفت الشفاه
    ثكالى وأيتام منظرهم لا أنساه
    نجاهد من اجل الحق ونصرخ وا أسلاماه
    مكاننا في الجنة هل سنلقاه ؟
    *******************************



    بقلم وليد زيدان اللهيبي

    روووووووووعة ومتميزة
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3909
    نقاط : 15966
    السٌّمعَة : 589
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في السبت يناير 28, 2012 8:27 pm

    الصارم كتب:
    Admin كتب:خواطــــــــر




    في حب أل البيت الأطهــــــــار





    وليــــد زيدان أللهيبي



    1ـــ طـــف وكربــــلاءات

    يا أبا عبد الله الحسين
    أيكفيك منا دم العين
    بكاء عليك من كل حزين
    منذ ألف عام يقودنا أليك الحنين
    ولازال يؤرقنا أن لم نأتيك صاغرين
    يا سيـــد الشهــــــداء
    هذه ألطف وهذه كربلاء
    تشهد على بطولتكم الرمضاء
    وكم سالت عليها دمـــاء
    يا آل البيت الأطهار الأجلاء
    كم داعبت سيوف المنايا منكم الرقاب
    وكم قتلت رماح الغدر من الأحباب
    وكم نبالهم من الأقواس انطلقت 000
    لتدق للشهداء بابا
    أه من سيوف الغدر شجت لك الجبين
    ليومنا هذا أججت فينا الحنين
    أليكم أيها النسل المبارك الطيبين
    منذ ألف عام لم نسمع لزينب أنين
    ولا نسمع لها عويل وبكاء
    رافعة يديها لرب السماء
    يا رب خفف عنا هذا البلاء
    أجسادنا قطعت
    أشلاء تناثرت
    دم سيوف الطغاة أمطرت
    يا أبن فاطمة الزهراء
    وابن علي الكرار رمز الإباء
    وحفيد محمد سيد الأنبياء
    انتم للإسلام أمل ورجاء
    هذه كف العباس تحمل الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    نالت منه عاصفتهم الهوجاء
    واُلحق بركب الصديقين والشهداء
    * * *
    سيدي يا سيد الشهداء
    أنا أقف بين القبرين
    انتم لي نور العين
    يؤلمني دمكم المهدور منذ سنين
    ويشدني أليكم الشوق والحنين
    خذوني أليكم أخضب لحيتي بدمكم المبين
    خذوني عبدا وشهيدا
    أقسمت بالله أن أبيد
    كل طاغية عنيد
    لأوقف دمنا المهدور
    ولأنهي كربلاءات عصرنا الجديد
    ليبقى الإسلام عامر في الصدور
    ولتبقى بيد أحبابكم كل الامور
    سيدي يا أبا عبد الله الحسين
    معذرة أن عجزت كلماتي عن حقكم المبين
    وهل للحروف وقع مثل دمكم الزاكي
    سيبقى لكم كل محب ابد الدهر باكي
    سيبقى باكي 000
    إلى يوم الملتقى والتلاقي

    8/2/2006
    التاسع من محرم

    *********************




    2ـــ واحسيناه

    سيدي يا أبا عبدالله الحسين
    أيكفيك منا دمع العين
    دماء تجري على الخدين
    حزن عليك يا حفيد الذبيحين
    قتلوك وقطـّعوا للعباس اليدين
    زينب تصرخ وا أبتاه
    ثرى ألطف ينادي وا حسيناه
    من يحمل قربة الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    من يرعاهم بحق السماء
    في ارض ألطف وكربلاء
    قتلوك وأل البيت الأطهار
    بقلوب لا تعرف غير الثأر
    زينب ترفع يديها لرب الأبرار
    وتندب جدها الكرار
    أن أوقف الأشرار
    أتسبى في أرضنا النساء
    وتذبح كلَ يوم دون عناء
    في كربلاءات عصرنا الذي جاء
    محملة بالأحقاد والوباء
    سيدي يا سيد الشهداء
    لا يهمنا ما يراق من دماء
    أن قتلوا اليوم الاب والابناء
    واختلطت بالأرض دماء
    نقدمها أليكم فداء
    بطيب نفس وسخاء
    دون منة أو رياء
    انتم قادتنا والأولياء
    حماة الدين والراية العلياء
    مدرستكم ليس لها انتهاء
    أفكاركم في عقولنا والدماء
    منذ ألطف ليومنا كلنا رجاء
    أن نحي ذكراكم بنقاء
    مواكب في الدروب تصرخ واحسيناه
    مصيبة اثر أخرى وامصيبتاه
    يا أبا الشهداء يا أبتاه
    الغوث 00 الغوث يا رب حسيناه
    3/4/2007
    ******************

    3ـــ قناديل كربلاء

    كربلاء 000 ياكربلاء
    أفيك بقعة لا تضاء
    صحرائك، مدنك، حواضرك الشماء
    قناديلها بدمِ أل البيت تضاء
    يا مدينة الصبر والشهداء
    في طفكِ وقف الحسين بأباء
    يواجه جيوش رجالها أشداء
    صدره الكريم درع الوفاء
    تلقى الرماح وضرب القنا وطعن السيوف
    حتى سالت من جسدهِ الدماء
    وصعدت روحه لرب السماء
    كربلاء أما تسألين عن أل البيت الشرفاء
    وما جرى لهم في طفكِ من بلاء
    أقمار بني هاشم في ثراكِ
    طهروا الأرض بالدم والنساء بواكي
    والحسين يذود عن الضعفاء
    من أهل بيته أطفالا ونساء
    ومن معه من ثلة الفداء
    وأخاه العباس قطعوا له اليدين
    حين حمل قربة الماء
    بيده رافعا راية الرسول
    بعزيمة علي الكرار
    وصبر زوجته البتول
    ساروا يقودهم الحسين نحو الشهادة مبتسمُ
    يعلم أن دم أل البيت عليهم محرمُ
    أبطال في الوغى حسن الخلق والكرمُ
    حين قـــال الحسين لا كانت لائه نعمُ
    للشهادة فهم اسود والبأس محتدمُ
    وذكرهم عند الناس من بعد الله يختم به الكلمُ
    هم قمم في العلى طيب الأريج والشممُ
    ولهم تدين الأرض وما عليها هم فخر الأممُ
    هم سادة الكون وقادته كلهموا
    هم قناديل كربلاء
    والأرض وما بها جمعاء
    نور هديهم ينير ظلمة السماء
    وعقول الناس بسطائهم والعظماء
    هم في جنات الله سادة الشهداء
    فطوبى لك يا كربلاء
    حين احتضنت رفاة أل البيت الشرفاء
    محرم 2008

    *********************************

    4 ـ أ نبقى

    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آهٍ إلى آه
    شفاهنا تنطق واحسيناه
    والقلب حزين وا أسفاه
    صرخاتنا ملئ الفم انطلقت
    آلامنا في القلب قد برحت
    دمائنا في كل وادي سفكت
    محبتنا لآل البيت في القلب سكنت
    لأنهم سيوف الحق ما انبرت
    تدافع عن العقيدة ما بقيت
    هم الراية الشماء في العلى غرست
    مواقفهم في سوح الوغى شهدت
    على كبريائهم وسيوفهم ما نهشت
    في ألطف دمائهم سالت
    إلى يومنا يبكي القلب كلما ذكرت
    محرم 1432
    ك 1 / 2010

    ***********************

    5 ـ سيدي
    12/ ربيع الأول/ 1432
    / 2011
    سيدي يا رسول الله محمد
    قالوا في جزيرة العرب قد ولد
    خاتم الأنبياء والفخر والمجد
    يقود العالم نحو السؤدد
    يا سيد الخلق والكائنات
    تعال ألينا سريعا آت
    أنقذنا من هذه الملمات
    واوجد حلا لما نعيش من مشكلات
    قواتهم دنست المساجد وكل الحرمات
    وذبحت قرآننا وقتلت الكرامات
    قالت فينا كل المروءات
    واشترت ذمم الناس بالدولارات
    ضعيفة نفوسهم باعوا الضمير
    واقتدوا بكل حاقد قزم صغير
    أدلاء الخيانة بالاحتلال ربطوا المصير
    تجاهلوا الكرار والحسين وجلسة الحصير
    وحكمهم العادل أراح الغني والفقير
    تجاهلوه ونظروا إلى الكرسي وخيره الوفير
    ولذة العيش وترف الحياة الكثير
    ونسوا عهدهم مع الله الواحد القهار
    ونسوا عهدهم معك وباعوا ولاية الكرار
    ونسوا جهنم التي أعدت للكفار
    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آه إلى آه
    متيبسة عروقنا وجفت الشفاه
    ثكالى وأيتام منظرهم لا أنساه
    نجاهد من اجل الحق ونصرخ وا أسلاماه
    مكاننا في الجنة هل سنلقاه ؟
    *******************************



    بقلم وليد زيدان اللهيبي

    روووووووووعة ومتميزة

    شكرا لمرورك الرائع


    _________________
    " />

    سيبقى العراق في حدقات العيون
    avatar
    مماس أمزاوي
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    عدد المساهمات : 170
    نقاط : 11866
    السٌّمعَة : 13
    تاريخ التسجيل : 11/02/2012
    الموقع : القلم الفضي، القلم الذهبي، درع الابداع

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف مماس أمزاوي في الإثنين فبراير 13, 2012 3:28 pm

    اروع التعابير وجدتها هنا
    وأجمل الكلمات قراتها هنا
    بوركت أيها المبدع
    اللهم املأقلوبنا بحب المصطفى وال البيت
    تحياتي
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3909
    نقاط : 15966
    السٌّمعَة : 589
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الخميس فبراير 16, 2012 3:42 pm

    مماس أمزاوي كتب:اروع التعابير وجدتها هنا
    وأجمل الكلمات قراتها هنا
    بوركت أيها المبدع
    اللهم املأقلوبنا بحب المصطفى وال البيت
    تحياتي

    شكرا شاعرتنا المبدعة


    _________________
    " />

    سيبقى العراق في حدقات العيون

    المهندس
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 94
    نقاط : 2811
    السٌّمعَة : 15
    تاريخ التسجيل : 29/06/2010

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف المهندس في السبت مايو 26, 2012 11:08 am

    Admin كتب:خواطــــــــر




    في حب أل البيت الأطهــــــــار





    وليــــد زيدان أللهيبي



    1ـــ طـــف وكربــــلاءات

    يا أبا عبد الله الحسين
    أيكفيك منا دم العين
    بكاء عليك من كل حزين
    منذ ألف عام يقودنا أليك الحنين
    ولازال يؤرقنا أن لم نأتيك صاغرين
    يا سيـــد الشهــــــداء
    هذه ألطف وهذه كربلاء
    تشهد على بطولتكم الرمضاء
    وكم سالت عليها دمـــاء
    يا آل البيت الأطهار الأجلاء
    كم داعبت سيوف المنايا منكم الرقاب
    وكم قتلت رماح الغدر من الأحباب
    وكم نبالهم من الأقواس انطلقت 000
    لتدق للشهداء بابا
    أه من سيوف الغدر شجت لك الجبين
    ليومنا هذا أججت فينا الحنين
    أليكم أيها النسل المبارك الطيبين
    منذ ألف عام لم نسمع لزينب أنين
    ولا نسمع لها عويل وبكاء
    رافعة يديها لرب السماء
    يا رب خفف عنا هذا البلاء
    أجسادنا قطعت
    أشلاء تناثرت
    دم سيوف الطغاة أمطرت
    يا أبن فاطمة الزهراء
    وابن علي الكرار رمز الإباء
    وحفيد محمد سيد الأنبياء
    انتم للإسلام أمل ورجاء
    هذه كف العباس تحمل الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    نالت منه عاصفتهم الهوجاء
    واُلحق بركب الصديقين والشهداء
    * * *
    سيدي يا سيد الشهداء
    أنا أقف بين القبرين
    انتم لي نور العين
    يؤلمني دمكم المهدور منذ سنين
    ويشدني أليكم الشوق والحنين
    خذوني أليكم أخضب لحيتي بدمكم المبين
    خذوني عبدا وشهيدا
    أقسمت بالله أن أبيد
    كل طاغية عنيد
    لأوقف دمنا المهدور
    ولأنهي كربلاءات عصرنا الجديد
    ليبقى الإسلام عامر في الصدور
    ولتبقى بيد أحبابكم كل الامور
    سيدي يا أبا عبد الله الحسين
    معذرة أن عجزت كلماتي عن حقكم المبين
    وهل للحروف وقع مثل دمكم الزاكي
    سيبقى لكم كل محب ابد الدهر باكي
    سيبقى باكي 000
    إلى يوم الملتقى والتلاقي

    8/2/2006
    التاسع من محرم

    *********************




    2ـــ واحسيناه

    سيدي يا أبا عبدالله الحسين
    أيكفيك منا دمع العين
    دماء تجري على الخدين
    حزن عليك يا حفيد الذبيحين
    قتلوك وقطـّعوا للعباس اليدين
    زينب تصرخ وا أبتاه
    ثرى ألطف ينادي وا حسيناه
    من يحمل قربة الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    من يرعاهم بحق السماء
    في ارض ألطف وكربلاء
    قتلوك وأل البيت الأطهار
    بقلوب لا تعرف غير الثأر
    زينب ترفع يديها لرب الأبرار
    وتندب جدها الكرار
    أن أوقف الأشرار
    أتسبى في أرضنا النساء
    وتذبح كلَ يوم دون عناء
    في كربلاءات عصرنا الذي جاء
    محملة بالأحقاد والوباء
    سيدي يا سيد الشهداء
    لا يهمنا ما يراق من دماء
    أن قتلوا اليوم الاب والابناء
    واختلطت بالأرض دماء
    نقدمها أليكم فداء
    بطيب نفس وسخاء
    دون منة أو رياء
    انتم قادتنا والأولياء
    حماة الدين والراية العلياء
    مدرستكم ليس لها انتهاء
    أفكاركم في عقولنا والدماء
    منذ ألطف ليومنا كلنا رجاء
    أن نحي ذكراكم بنقاء
    مواكب في الدروب تصرخ واحسيناه
    مصيبة اثر أخرى وامصيبتاه
    يا أبا الشهداء يا أبتاه
    الغوث 00 الغوث يا رب حسيناه
    3/4/2007
    ******************

    3ـــ قناديل كربلاء

    كربلاء 000 ياكربلاء
    أفيك بقعة لا تضاء
    صحرائك، مدنك، حواضرك الشماء
    قناديلها بدمِ أل البيت تضاء
    يا مدينة الصبر والشهداء
    في طفكِ وقف الحسين بأباء
    يواجه جيوش رجالها أشداء
    صدره الكريم درع الوفاء
    تلقى الرماح وضرب القنا وطعن السيوف
    حتى سالت من جسدهِ الدماء
    وصعدت روحه لرب السماء
    كربلاء أما تسألين عن أل البيت الشرفاء
    وما جرى لهم في طفكِ من بلاء
    أقمار بني هاشم في ثراكِ
    طهروا الأرض بالدم والنساء بواكي
    والحسين يذود عن الضعفاء
    من أهل بيته أطفالا ونساء
    ومن معه من ثلة الفداء
    وأخاه العباس قطعوا له اليدين
    حين حمل قربة الماء
    بيده رافعا راية الرسول
    بعزيمة علي الكرار
    وصبر زوجته البتول
    ساروا يقودهم الحسين نحو الشهادة مبتسمُ
    يعلم أن دم أل البيت عليهم محرمُ
    أبطال في الوغى حسن الخلق والكرمُ
    حين قـــال الحسين لا كانت لائه نعمُ
    للشهادة فهم اسود والبأس محتدمُ
    وذكرهم عند الناس من بعد الله يختم به الكلمُ
    هم قمم في العلى طيب الأريج والشممُ
    ولهم تدين الأرض وما عليها هم فخر الأممُ
    هم سادة الكون وقادته كلهموا
    هم قناديل كربلاء
    والأرض وما بها جمعاء
    نور هديهم ينير ظلمة السماء
    وعقول الناس بسطائهم والعظماء
    هم في جنات الله سادة الشهداء
    فطوبى لك يا كربلاء
    حين احتضنت رفاة أل البيت الشرفاء
    محرم 2008

    *********************************

    4 ـ أ نبقى

    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آهٍ إلى آه
    شفاهنا تنطق واحسيناه
    والقلب حزين وا أسفاه
    صرخاتنا ملئ الفم انطلقت
    آلامنا في القلب قد برحت
    دمائنا في كل وادي سفكت
    محبتنا لآل البيت في القلب سكنت
    لأنهم سيوف الحق ما انبرت
    تدافع عن العقيدة ما بقيت
    هم الراية الشماء في العلى غرست
    مواقفهم في سوح الوغى شهدت
    على كبريائهم وسيوفهم ما نهشت
    في ألطف دمائهم سالت
    إلى يومنا يبكي القلب كلما ذكرت
    محرم 1432
    ك 1 / 2010

    ***********************

    5 ـ سيدي
    12/ ربيع الأول/ 1432
    / 2011
    سيدي يا رسول الله محمد
    قالوا في جزيرة العرب قد ولد
    خاتم الأنبياء والفخر والمجد
    يقود العالم نحو السؤدد
    يا سيد الخلق والكائنات
    تعال ألينا سريعا آت
    أنقذنا من هذه الملمات
    واوجد حلا لما نعيش من مشكلات
    قواتهم دنست المساجد وكل الحرمات
    وذبحت قرآننا وقتلت الكرامات
    قالت فينا كل المروءات
    واشترت ذمم الناس بالدولارات
    ضعيفة نفوسهم باعوا الضمير
    واقتدوا بكل حاقد قزم صغير
    أدلاء الخيانة بالاحتلال ربطوا المصير
    تجاهلوا الكرار والحسين وجلسة الحصير
    وحكمهم العادل أراح الغني والفقير
    تجاهلوه ونظروا إلى الكرسي وخيره الوفير
    ولذة العيش وترف الحياة الكثير
    ونسوا عهدهم مع الله الواحد القهار
    ونسوا عهدهم معك وباعوا ولاية الكرار
    ونسوا جهنم التي أعدت للكفار
    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آه إلى آه
    متيبسة عروقنا وجفت الشفاه
    ثكالى وأيتام منظرهم لا أنساه
    نجاهد من اجل الحق ونصرخ وا أسلاماه
    مكاننا في الجنة هل سنلقاه ؟
    *******************************



    بقلم وليد زيدان اللهيبي

    استذكار رائع يستحق القراءة
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3909
    نقاط : 15966
    السٌّمعَة : 589
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الإثنين مايو 28, 2012 10:29 am

    المهندس كتب:
    Admin كتب:خواطــــــــر




    في حب أل البيت الأطهــــــــار





    وليــــد زيدان أللهيبي



    1ـــ طـــف وكربــــلاءات

    يا أبا عبد الله الحسين
    أيكفيك منا دم العين
    بكاء عليك من كل حزين
    منذ ألف عام يقودنا أليك الحنين
    ولازال يؤرقنا أن لم نأتيك صاغرين
    يا سيـــد الشهــــــداء
    هذه ألطف وهذه كربلاء
    تشهد على بطولتكم الرمضاء
    وكم سالت عليها دمـــاء
    يا آل البيت الأطهار الأجلاء
    كم داعبت سيوف المنايا منكم الرقاب
    وكم قتلت رماح الغدر من الأحباب
    وكم نبالهم من الأقواس انطلقت 000
    لتدق للشهداء بابا
    أه من سيوف الغدر شجت لك الجبين
    ليومنا هذا أججت فينا الحنين
    أليكم أيها النسل المبارك الطيبين
    منذ ألف عام لم نسمع لزينب أنين
    ولا نسمع لها عويل وبكاء
    رافعة يديها لرب السماء
    يا رب خفف عنا هذا البلاء
    أجسادنا قطعت
    أشلاء تناثرت
    دم سيوف الطغاة أمطرت
    يا أبن فاطمة الزهراء
    وابن علي الكرار رمز الإباء
    وحفيد محمد سيد الأنبياء
    انتم للإسلام أمل ورجاء
    هذه كف العباس تحمل الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    نالت منه عاصفتهم الهوجاء
    واُلحق بركب الصديقين والشهداء
    * * *
    سيدي يا سيد الشهداء
    أنا أقف بين القبرين
    انتم لي نور العين
    يؤلمني دمكم المهدور منذ سنين
    ويشدني أليكم الشوق والحنين
    خذوني أليكم أخضب لحيتي بدمكم المبين
    خذوني عبدا وشهيدا
    أقسمت بالله أن أبيد
    كل طاغية عنيد
    لأوقف دمنا المهدور
    ولأنهي كربلاءات عصرنا الجديد
    ليبقى الإسلام عامر في الصدور
    ولتبقى بيد أحبابكم كل الامور
    سيدي يا أبا عبد الله الحسين
    معذرة أن عجزت كلماتي عن حقكم المبين
    وهل للحروف وقع مثل دمكم الزاكي
    سيبقى لكم كل محب ابد الدهر باكي
    سيبقى باكي 000
    إلى يوم الملتقى والتلاقي

    8/2/2006
    التاسع من محرم

    *********************




    2ـــ واحسيناه

    سيدي يا أبا عبدالله الحسين
    أيكفيك منا دمع العين
    دماء تجري على الخدين
    حزن عليك يا حفيد الذبيحين
    قتلوك وقطـّعوا للعباس اليدين
    زينب تصرخ وا أبتاه
    ثرى ألطف ينادي وا حسيناه
    من يحمل قربة الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    من يرعاهم بحق السماء
    في ارض ألطف وكربلاء
    قتلوك وأل البيت الأطهار
    بقلوب لا تعرف غير الثأر
    زينب ترفع يديها لرب الأبرار
    وتندب جدها الكرار
    أن أوقف الأشرار
    أتسبى في أرضنا النساء
    وتذبح كلَ يوم دون عناء
    في كربلاءات عصرنا الذي جاء
    محملة بالأحقاد والوباء
    سيدي يا سيد الشهداء
    لا يهمنا ما يراق من دماء
    أن قتلوا اليوم الاب والابناء
    واختلطت بالأرض دماء
    نقدمها أليكم فداء
    بطيب نفس وسخاء
    دون منة أو رياء
    انتم قادتنا والأولياء
    حماة الدين والراية العلياء
    مدرستكم ليس لها انتهاء
    أفكاركم في عقولنا والدماء
    منذ ألطف ليومنا كلنا رجاء
    أن نحي ذكراكم بنقاء
    مواكب في الدروب تصرخ واحسيناه
    مصيبة اثر أخرى وامصيبتاه
    يا أبا الشهداء يا أبتاه
    الغوث 00 الغوث يا رب حسيناه
    3/4/2007
    ******************

    3ـــ قناديل كربلاء

    كربلاء 000 ياكربلاء
    أفيك بقعة لا تضاء
    صحرائك، مدنك، حواضرك الشماء
    قناديلها بدمِ أل البيت تضاء
    يا مدينة الصبر والشهداء
    في طفكِ وقف الحسين بأباء
    يواجه جيوش رجالها أشداء
    صدره الكريم درع الوفاء
    تلقى الرماح وضرب القنا وطعن السيوف
    حتى سالت من جسدهِ الدماء
    وصعدت روحه لرب السماء
    كربلاء أما تسألين عن أل البيت الشرفاء
    وما جرى لهم في طفكِ من بلاء
    أقمار بني هاشم في ثراكِ
    طهروا الأرض بالدم والنساء بواكي
    والحسين يذود عن الضعفاء
    من أهل بيته أطفالا ونساء
    ومن معه من ثلة الفداء
    وأخاه العباس قطعوا له اليدين
    حين حمل قربة الماء
    بيده رافعا راية الرسول
    بعزيمة علي الكرار
    وصبر زوجته البتول
    ساروا يقودهم الحسين نحو الشهادة مبتسمُ
    يعلم أن دم أل البيت عليهم محرمُ
    أبطال في الوغى حسن الخلق والكرمُ
    حين قـــال الحسين لا كانت لائه نعمُ
    للشهادة فهم اسود والبأس محتدمُ
    وذكرهم عند الناس من بعد الله يختم به الكلمُ
    هم قمم في العلى طيب الأريج والشممُ
    ولهم تدين الأرض وما عليها هم فخر الأممُ
    هم سادة الكون وقادته كلهموا
    هم قناديل كربلاء
    والأرض وما بها جمعاء
    نور هديهم ينير ظلمة السماء
    وعقول الناس بسطائهم والعظماء
    هم في جنات الله سادة الشهداء
    فطوبى لك يا كربلاء
    حين احتضنت رفاة أل البيت الشرفاء
    محرم 2008

    *********************************

    4 ـ أ نبقى

    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آهٍ إلى آه
    شفاهنا تنطق واحسيناه
    والقلب حزين وا أسفاه
    صرخاتنا ملئ الفم انطلقت
    آلامنا في القلب قد برحت
    دمائنا في كل وادي سفكت
    محبتنا لآل البيت في القلب سكنت
    لأنهم سيوف الحق ما انبرت
    تدافع عن العقيدة ما بقيت
    هم الراية الشماء في العلى غرست
    مواقفهم في سوح الوغى شهدت
    على كبريائهم وسيوفهم ما نهشت
    في ألطف دمائهم سالت
    إلى يومنا يبكي القلب كلما ذكرت
    محرم 1432
    ك 1 / 2010

    ***********************

    5 ـ سيدي
    12/ ربيع الأول/ 1432
    / 2011
    سيدي يا رسول الله محمد
    قالوا في جزيرة العرب قد ولد
    خاتم الأنبياء والفخر والمجد
    يقود العالم نحو السؤدد
    يا سيد الخلق والكائنات
    تعال ألينا سريعا آت
    أنقذنا من هذه الملمات
    واوجد حلا لما نعيش من مشكلات
    قواتهم دنست المساجد وكل الحرمات
    وذبحت قرآننا وقتلت الكرامات
    قالت فينا كل المروءات
    واشترت ذمم الناس بالدولارات
    ضعيفة نفوسهم باعوا الضمير
    واقتدوا بكل حاقد قزم صغير
    أدلاء الخيانة بالاحتلال ربطوا المصير
    تجاهلوا الكرار والحسين وجلسة الحصير
    وحكمهم العادل أراح الغني والفقير
    تجاهلوه ونظروا إلى الكرسي وخيره الوفير
    ولذة العيش وترف الحياة الكثير
    ونسوا عهدهم مع الله الواحد القهار
    ونسوا عهدهم معك وباعوا ولاية الكرار
    ونسوا جهنم التي أعدت للكفار
    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آه إلى آه
    متيبسة عروقنا وجفت الشفاه
    ثكالى وأيتام منظرهم لا أنساه
    نجاهد من اجل الحق ونصرخ وا أسلاماه
    مكاننا في الجنة هل سنلقاه ؟
    *******************************



    بقلم وليد زيدان اللهيبي

    استذكار رائع يستحق القراءة

    شكرا للمرور والرد


    _________________
    " />

    سيبقى العراق في حدقات العيون

    الناصحة
    عضو فضي
    عضو فضي

    عدد المساهمات : 118
    نقاط : 2836
    السٌّمعَة : 15
    تاريخ التسجيل : 29/06/2010
    الموقع : اوفياء المنتدى

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف الناصحة في الثلاثاء يونيو 05, 2012 10:44 am

    Admin كتب:خواطــــــــر




    في حب أل البيت الأطهــــــــار





    وليــــد زيدان أللهيبي



    1ـــ طـــف وكربــــلاءات

    يا أبا عبد الله الحسين
    أيكفيك منا دم العين
    بكاء عليك من كل حزين
    منذ ألف عام يقودنا أليك الحنين
    ولازال يؤرقنا أن لم نأتيك صاغرين
    يا سيـــد الشهــــــداء
    هذه ألطف وهذه كربلاء
    تشهد على بطولتكم الرمضاء
    وكم سالت عليها دمـــاء
    يا آل البيت الأطهار الأجلاء
    كم داعبت سيوف المنايا منكم الرقاب
    وكم قتلت رماح الغدر من الأحباب
    وكم نبالهم من الأقواس انطلقت 000
    لتدق للشهداء بابا
    أه من سيوف الغدر شجت لك الجبين
    ليومنا هذا أججت فينا الحنين
    أليكم أيها النسل المبارك الطيبين
    منذ ألف عام لم نسمع لزينب أنين
    ولا نسمع لها عويل وبكاء
    رافعة يديها لرب السماء
    يا رب خفف عنا هذا البلاء
    أجسادنا قطعت
    أشلاء تناثرت
    دم سيوف الطغاة أمطرت
    يا أبن فاطمة الزهراء
    وابن علي الكرار رمز الإباء
    وحفيد محمد سيد الأنبياء
    انتم للإسلام أمل ورجاء
    هذه كف العباس تحمل الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    نالت منه عاصفتهم الهوجاء
    واُلحق بركب الصديقين والشهداء
    * * *
    سيدي يا سيد الشهداء
    أنا أقف بين القبرين
    انتم لي نور العين
    يؤلمني دمكم المهدور منذ سنين
    ويشدني أليكم الشوق والحنين
    خذوني أليكم أخضب لحيتي بدمكم المبين
    خذوني عبدا وشهيدا
    أقسمت بالله أن أبيد
    كل طاغية عنيد
    لأوقف دمنا المهدور
    ولأنهي كربلاءات عصرنا الجديد
    ليبقى الإسلام عامر في الصدور
    ولتبقى بيد أحبابكم كل الامور
    سيدي يا أبا عبد الله الحسين
    معذرة أن عجزت كلماتي عن حقكم المبين
    وهل للحروف وقع مثل دمكم الزاكي
    سيبقى لكم كل محب ابد الدهر باكي
    سيبقى باكي 000
    إلى يوم الملتقى والتلاقي

    8/2/2006
    التاسع من محرم

    *********************




    2ـــ واحسيناه

    سيدي يا أبا عبدالله الحسين
    أيكفيك منا دمع العين
    دماء تجري على الخدين
    حزن عليك يا حفيد الذبيحين
    قتلوك وقطـّعوا للعباس اليدين
    زينب تصرخ وا أبتاه
    ثرى ألطف ينادي وا حسيناه
    من يحمل قربة الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    من يرعاهم بحق السماء
    في ارض ألطف وكربلاء
    قتلوك وأل البيت الأطهار
    بقلوب لا تعرف غير الثأر
    زينب ترفع يديها لرب الأبرار
    وتندب جدها الكرار
    أن أوقف الأشرار
    أتسبى في أرضنا النساء
    وتذبح كلَ يوم دون عناء
    في كربلاءات عصرنا الذي جاء
    محملة بالأحقاد والوباء
    سيدي يا سيد الشهداء
    لا يهمنا ما يراق من دماء
    أن قتلوا اليوم الاب والابناء
    واختلطت بالأرض دماء
    نقدمها أليكم فداء
    بطيب نفس وسخاء
    دون منة أو رياء
    انتم قادتنا والأولياء
    حماة الدين والراية العلياء
    مدرستكم ليس لها انتهاء
    أفكاركم في عقولنا والدماء
    منذ ألطف ليومنا كلنا رجاء
    أن نحي ذكراكم بنقاء
    مواكب في الدروب تصرخ واحسيناه
    مصيبة اثر أخرى وامصيبتاه
    يا أبا الشهداء يا أبتاه
    الغوث 00 الغوث يا رب حسيناه
    3/4/2007
    ******************

    3ـــ قناديل كربلاء

    كربلاء 000 ياكربلاء
    أفيك بقعة لا تضاء
    صحرائك، مدنك، حواضرك الشماء
    قناديلها بدمِ أل البيت تضاء
    يا مدينة الصبر والشهداء
    في طفكِ وقف الحسين بأباء
    يواجه جيوش رجالها أشداء
    صدره الكريم درع الوفاء
    تلقى الرماح وضرب القنا وطعن السيوف
    حتى سالت من جسدهِ الدماء
    وصعدت روحه لرب السماء
    كربلاء أما تسألين عن أل البيت الشرفاء
    وما جرى لهم في طفكِ من بلاء
    أقمار بني هاشم في ثراكِ
    طهروا الأرض بالدم والنساء بواكي
    والحسين يذود عن الضعفاء
    من أهل بيته أطفالا ونساء
    ومن معه من ثلة الفداء
    وأخاه العباس قطعوا له اليدين
    حين حمل قربة الماء
    بيده رافعا راية الرسول
    بعزيمة علي الكرار
    وصبر زوجته البتول
    ساروا يقودهم الحسين نحو الشهادة مبتسمُ
    يعلم أن دم أل البيت عليهم محرمُ
    أبطال في الوغى حسن الخلق والكرمُ
    حين قـــال الحسين لا كانت لائه نعمُ
    للشهادة فهم اسود والبأس محتدمُ
    وذكرهم عند الناس من بعد الله يختم به الكلمُ
    هم قمم في العلى طيب الأريج والشممُ
    ولهم تدين الأرض وما عليها هم فخر الأممُ
    هم سادة الكون وقادته كلهموا
    هم قناديل كربلاء
    والأرض وما بها جمعاء
    نور هديهم ينير ظلمة السماء
    وعقول الناس بسطائهم والعظماء
    هم في جنات الله سادة الشهداء
    فطوبى لك يا كربلاء
    حين احتضنت رفاة أل البيت الشرفاء
    محرم 2008

    *********************************

    4 ـ أ نبقى

    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آهٍ إلى آه
    شفاهنا تنطق واحسيناه
    والقلب حزين وا أسفاه
    صرخاتنا ملئ الفم انطلقت
    آلامنا في القلب قد برحت
    دمائنا في كل وادي سفكت
    محبتنا لآل البيت في القلب سكنت
    لأنهم سيوف الحق ما انبرت
    تدافع عن العقيدة ما بقيت
    هم الراية الشماء في العلى غرست
    مواقفهم في سوح الوغى شهدت
    على كبريائهم وسيوفهم ما نهشت
    في ألطف دمائهم سالت
    إلى يومنا يبكي القلب كلما ذكرت
    محرم 1432
    ك 1 / 2010

    ***********************

    5 ـ سيدي
    12/ ربيع الأول/ 1432
    / 2011
    سيدي يا رسول الله محمد
    قالوا في جزيرة العرب قد ولد
    خاتم الأنبياء والفخر والمجد
    يقود العالم نحو السؤدد
    يا سيد الخلق والكائنات
    تعال ألينا سريعا آت
    أنقذنا من هذه الملمات
    واوجد حلا لما نعيش من مشكلات
    قواتهم دنست المساجد وكل الحرمات
    وذبحت قرآننا وقتلت الكرامات
    قالت فينا كل المروءات
    واشترت ذمم الناس بالدولارات
    ضعيفة نفوسهم باعوا الضمير
    واقتدوا بكل حاقد قزم صغير
    أدلاء الخيانة بالاحتلال ربطوا المصير
    تجاهلوا الكرار والحسين وجلسة الحصير
    وحكمهم العادل أراح الغني والفقير
    تجاهلوه ونظروا إلى الكرسي وخيره الوفير
    ولذة العيش وترف الحياة الكثير
    ونسوا عهدهم مع الله الواحد القهار
    ونسوا عهدهم معك وباعوا ولاية الكرار
    ونسوا جهنم التي أعدت للكفار
    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آه إلى آه
    متيبسة عروقنا وجفت الشفاه
    ثكالى وأيتام منظرهم لا أنساه
    نجاهد من اجل الحق ونصرخ وا أسلاماه
    مكاننا في الجنة هل سنلقاه ؟
    *******************************



    بقلم وليد زيدان اللهيبي

    احسنت وابدعت
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3909
    نقاط : 15966
    السٌّمعَة : 589
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الأربعاء يونيو 06, 2012 10:44 am

    الناصحة كتب:
    Admin كتب:خواطــــــــر




    في حب أل البيت الأطهــــــــار





    وليــــد زيدان أللهيبي



    1ـــ طـــف وكربــــلاءات

    يا أبا عبد الله الحسين
    أيكفيك منا دم العين
    بكاء عليك من كل حزين
    منذ ألف عام يقودنا أليك الحنين
    ولازال يؤرقنا أن لم نأتيك صاغرين
    يا سيـــد الشهــــــداء
    هذه ألطف وهذه كربلاء
    تشهد على بطولتكم الرمضاء
    وكم سالت عليها دمـــاء
    يا آل البيت الأطهار الأجلاء
    كم داعبت سيوف المنايا منكم الرقاب
    وكم قتلت رماح الغدر من الأحباب
    وكم نبالهم من الأقواس انطلقت 000
    لتدق للشهداء بابا
    أه من سيوف الغدر شجت لك الجبين
    ليومنا هذا أججت فينا الحنين
    أليكم أيها النسل المبارك الطيبين
    منذ ألف عام لم نسمع لزينب أنين
    ولا نسمع لها عويل وبكاء
    رافعة يديها لرب السماء
    يا رب خفف عنا هذا البلاء
    أجسادنا قطعت
    أشلاء تناثرت
    دم سيوف الطغاة أمطرت
    يا أبن فاطمة الزهراء
    وابن علي الكرار رمز الإباء
    وحفيد محمد سيد الأنبياء
    انتم للإسلام أمل ورجاء
    هذه كف العباس تحمل الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    نالت منه عاصفتهم الهوجاء
    واُلحق بركب الصديقين والشهداء
    * * *
    سيدي يا سيد الشهداء
    أنا أقف بين القبرين
    انتم لي نور العين
    يؤلمني دمكم المهدور منذ سنين
    ويشدني أليكم الشوق والحنين
    خذوني أليكم أخضب لحيتي بدمكم المبين
    خذوني عبدا وشهيدا
    أقسمت بالله أن أبيد
    كل طاغية عنيد
    لأوقف دمنا المهدور
    ولأنهي كربلاءات عصرنا الجديد
    ليبقى الإسلام عامر في الصدور
    ولتبقى بيد أحبابكم كل الامور
    سيدي يا أبا عبد الله الحسين
    معذرة أن عجزت كلماتي عن حقكم المبين
    وهل للحروف وقع مثل دمكم الزاكي
    سيبقى لكم كل محب ابد الدهر باكي
    سيبقى باكي 000
    إلى يوم الملتقى والتلاقي

    8/2/2006
    التاسع من محرم

    *********************




    2ـــ واحسيناه

    سيدي يا أبا عبدالله الحسين
    أيكفيك منا دمع العين
    دماء تجري على الخدين
    حزن عليك يا حفيد الذبيحين
    قتلوك وقطـّعوا للعباس اليدين
    زينب تصرخ وا أبتاه
    ثرى ألطف ينادي وا حسيناه
    من يحمل قربة الماء
    للجرحى والأطفال والنساء
    من يرعاهم بحق السماء
    في ارض ألطف وكربلاء
    قتلوك وأل البيت الأطهار
    بقلوب لا تعرف غير الثأر
    زينب ترفع يديها لرب الأبرار
    وتندب جدها الكرار
    أن أوقف الأشرار
    أتسبى في أرضنا النساء
    وتذبح كلَ يوم دون عناء
    في كربلاءات عصرنا الذي جاء
    محملة بالأحقاد والوباء
    سيدي يا سيد الشهداء
    لا يهمنا ما يراق من دماء
    أن قتلوا اليوم الاب والابناء
    واختلطت بالأرض دماء
    نقدمها أليكم فداء
    بطيب نفس وسخاء
    دون منة أو رياء
    انتم قادتنا والأولياء
    حماة الدين والراية العلياء
    مدرستكم ليس لها انتهاء
    أفكاركم في عقولنا والدماء
    منذ ألطف ليومنا كلنا رجاء
    أن نحي ذكراكم بنقاء
    مواكب في الدروب تصرخ واحسيناه
    مصيبة اثر أخرى وامصيبتاه
    يا أبا الشهداء يا أبتاه
    الغوث 00 الغوث يا رب حسيناه
    3/4/2007
    ******************

    3ـــ قناديل كربلاء

    كربلاء 000 ياكربلاء
    أفيك بقعة لا تضاء
    صحرائك، مدنك، حواضرك الشماء
    قناديلها بدمِ أل البيت تضاء
    يا مدينة الصبر والشهداء
    في طفكِ وقف الحسين بأباء
    يواجه جيوش رجالها أشداء
    صدره الكريم درع الوفاء
    تلقى الرماح وضرب القنا وطعن السيوف
    حتى سالت من جسدهِ الدماء
    وصعدت روحه لرب السماء
    كربلاء أما تسألين عن أل البيت الشرفاء
    وما جرى لهم في طفكِ من بلاء
    أقمار بني هاشم في ثراكِ
    طهروا الأرض بالدم والنساء بواكي
    والحسين يذود عن الضعفاء
    من أهل بيته أطفالا ونساء
    ومن معه من ثلة الفداء
    وأخاه العباس قطعوا له اليدين
    حين حمل قربة الماء
    بيده رافعا راية الرسول
    بعزيمة علي الكرار
    وصبر زوجته البتول
    ساروا يقودهم الحسين نحو الشهادة مبتسمُ
    يعلم أن دم أل البيت عليهم محرمُ
    أبطال في الوغى حسن الخلق والكرمُ
    حين قـــال الحسين لا كانت لائه نعمُ
    للشهادة فهم اسود والبأس محتدمُ
    وذكرهم عند الناس من بعد الله يختم به الكلمُ
    هم قمم في العلى طيب الأريج والشممُ
    ولهم تدين الأرض وما عليها هم فخر الأممُ
    هم سادة الكون وقادته كلهموا
    هم قناديل كربلاء
    والأرض وما بها جمعاء
    نور هديهم ينير ظلمة السماء
    وعقول الناس بسطائهم والعظماء
    هم في جنات الله سادة الشهداء
    فطوبى لك يا كربلاء
    حين احتضنت رفاة أل البيت الشرفاء
    محرم 2008

    *********************************

    4 ـ أ نبقى

    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آهٍ إلى آه
    شفاهنا تنطق واحسيناه
    والقلب حزين وا أسفاه
    صرخاتنا ملئ الفم انطلقت
    آلامنا في القلب قد برحت
    دمائنا في كل وادي سفكت
    محبتنا لآل البيت في القلب سكنت
    لأنهم سيوف الحق ما انبرت
    تدافع عن العقيدة ما بقيت
    هم الراية الشماء في العلى غرست
    مواقفهم في سوح الوغى شهدت
    على كبريائهم وسيوفهم ما نهشت
    في ألطف دمائهم سالت
    إلى يومنا يبكي القلب كلما ذكرت
    محرم 1432
    ك 1 / 2010

    ***********************

    5 ـ سيدي
    12/ ربيع الأول/ 1432
    / 2011
    سيدي يا رسول الله محمد
    قالوا في جزيرة العرب قد ولد
    خاتم الأنبياء والفخر والمجد
    يقود العالم نحو السؤدد
    يا سيد الخلق والكائنات
    تعال ألينا سريعا آت
    أنقذنا من هذه الملمات
    واوجد حلا لما نعيش من مشكلات
    قواتهم دنست المساجد وكل الحرمات
    وذبحت قرآننا وقتلت الكرامات
    قالت فينا كل المروءات
    واشترت ذمم الناس بالدولارات
    ضعيفة نفوسهم باعوا الضمير
    واقتدوا بكل حاقد قزم صغير
    أدلاء الخيانة بالاحتلال ربطوا المصير
    تجاهلوا الكرار والحسين وجلسة الحصير
    وحكمهم العادل أراح الغني والفقير
    تجاهلوه ونظروا إلى الكرسي وخيره الوفير
    ولذة العيش وترف الحياة الكثير
    ونسوا عهدهم مع الله الواحد القهار
    ونسوا عهدهم معك وباعوا ولاية الكرار
    ونسوا جهنم التي أعدت للكفار
    سيدي يا رسول الله
    أ نبقى من آه إلى آه
    متيبسة عروقنا وجفت الشفاه
    ثكالى وأيتام منظرهم لا أنساه
    نجاهد من اجل الحق ونصرخ وا أسلاماه
    مكاننا في الجنة هل سنلقاه ؟
    *******************************



    بقلم وليد زيدان اللهيبي

    احسنت وابدعت

    شكرا للمرور الجميل


    _________________
    " />

    سيبقى العراق في حدقات العيون
    avatar
    الحسام
    عضو فضي
    عضو فضي

    عدد المساهمات : 105
    نقاط : 2932
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    35
    الموقع : عضو

    رد: ( 3 ) .... خواطر في حب آل البيت

    مُساهمة من طرف الحسام في الخميس أغسطس 09, 2012 12:03 pm

    جميل جدا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 8:23 pm