القلم للثقافة والفنون

( قَلمُنا ... ليس ككلِ الأقلامْ ، قَلمُنا ينطقُ ثقافةً وينزفُ صدقاً ويشجع المواهبَ ليخلقَ الإبداعْ )


    تكملة رواية شبح الموت / الجزء الخامس

    شاطر
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3968
    نقاط : 16132
    السٌّمعَة : 598
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    تكملة رواية شبح الموت / الجزء الخامس

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الأربعاء ديسمبر 08, 2010 7:05 pm

    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

    ( 27 )

    وفي مديرية شرطة الاعظمية اصيب منتسبيها بالوجوم وهم يستمعون الى مديرهم الذي يوبخهم ويبلغهم اهتمام وزارة الداخلية بالموضوع والتي سترسل فريق عمل بهذا الخصوص 0
    السيد الوزير كلمني شخصيا وحذرني مــن الإهمال ووجه أوامره بإلقاء القبض على الجناة بأسرع وقت أو سنعاقب وننقل إلى مديريات أخرى فماذا انتم فاعلون ما أريده منكم أن تسارعوا إلى حيث موقع الجرائم واستعينوا بمصادر معلوماتنا ودققوا بعلاقات المجني عليهم الأسرية وبعلاقاتهم بأصدقائهم ابحثوا في كل صغيرة وكبيرة ولا تهملوا اية معلومة مهما كانت بسيطة فلربما تقودكم الى خيط يوصلكم الى الجناة وركزوا في عملكم وحاولوا مرة ثانية رفع البصمات وابحثوا عن الادلة لاننا على المحك الان فأما النجاح في اعتقال الجناة او نعاقب من قبل سيادة الوزير 0
    ــ احد الضباط : سيدي كل ما نحتاج أليه هو الوقت لا غير وسنعرف الجناة
    ـ مدير الشرطة : عن أي وقت تتحدث هذه الجريمة الرابعة ولن نعرف الجاني
    ثم وجه مدير الشرطة كلامه إلى الجميع من هذه اللحظة انتم في حالة إنذار كامل تمنع الأجازات ويمنع النزول بعد انتهاء الدوام الرسمي ألا بأذن مني وعليه ألان انطلقوا إلى الواجبات التي كلفتم بها عسى الله يوفقنا ونجد الجناة ونوقف الجريمة 0
    وفي محل علي كان الحديث ساخنا فالجميع يتحدثون عن هذه الجرائم وعن العصابة المجرمة التي روعة الناس وكان علي حريصا جدا على مشاركة الجميع الحديث ويتوجس من شر العصابة وينتقد أفرادها وكيف لديهم القدرة على القتل دون رادع من ضمير كما وأوعز سبب هذه الجرائم إلى عدم قدرة الناس على حماية أنفسهم وعلى ضعف أداء الأجهزة الأمنية لواجباتها مما سمح للمجرمين بالسرقة والقتل ثم طرح فكرة الحماية الذاتية على مجالسيه من شباب المنطقة مطالبا بأن يخرج من كل بيت رجل واحد وتوزع عليهم الواجبات لحراسة الشارع وبذلك نفوت الفرصة على المجرمين 0
    ــ احد الحاضرين : يمعود ذولة اهل القصور ما بيهم واحد يطلع للحراسة
    ــ علي : شنو يخافون لو دجاج شركة
    ويضحك الجميع وكانت ضحكتهم مصحوبة بالاسى وانفض المجلس بين مؤيد للفكرة وبين رافض لها 0
    وإثناء وجود علي في محله جاءته أحدى سيدات المحلة تروم الشراء وبدأت تنظر ذات اليمين وذات اليسار وهي تقلب بعض العلب المعروضة من المواد الغذائية وكانت امرأة جميلة جدا ممشوقة القوام رشيقة الجسم وهي ترتدي بنطلون جينز وتي شيرت وبدأت الحديث مع علي والابتسامة مترسمة على وجهها ثم تحرك حاجنها باشارت واضحة الغاية منها جره الى حديث الغزل والحب ثم عبرت له عن اعجابها به والحت عليه بان يمارس معها الحب واي شيء يرغب به
    ــ علي : انتي امرأة متزوجة فاحذري من هذا التصرف
    ــ سحر : وانت رجل وتحب ممارسة الجنس والانفاق على النساء
    ــ علي : كان هذا في أيام خلت
    ــ سحر : لم يمضي وقت طويل حين زرت ميساء وتمتعت معها ونفقت مبالغ كبيرة عليها
    فوجئ علي بهذا الطرح من هذه المرأة كيف عرفت ذلك ، عندي صديقة من بنات الهوى وقد حدثتني عنك وهي بنفس الدار التي فيها ميساء ، وهل انتي مثلهما , لا ابدا انا ابحث عن الحب فقط لا ممارسة الجنس وقبض الثمن كما يفعلنّ كل الذي اردته منك ان تمنحني الحب لا غير ، انتي تطلبين شيء مستحيل الان وكل ما قلتيه كان قبل ان اتوب انا لن اعود اليها ابدا ولن افكر بغيرها بعد الان 0
    ألحت عليه سحر بسؤالها الحب منه دون جدوى وبارتباك شديد وهي تخرج من المحل قالت أن رأيتك مع غيري من النساء سوف افضح كل علاقاتك النسائية فاحذرني 0
    علي لم يكن عازفا عن الجنس أبدا لكنه شك بسلوك المرأة واندفاعها باتجاهه من أن تكون مدفوعة من الأجهزة الأمنية لفضح سلوكه المشين ثم استدراجه بالحديث عن تلك الجرائم لذلك نهر المرأة وسد باب الشك باتجاهها لكي لا يقع ضحية نزواته وحين خرجت من المحل اتصل من الموبايل بحبيبته ميساء وابلغها بالتزام الصمت وحفظ الاسرار بينهما وعدم كشف علاقته بها وطالبها بمنع صديقتها من الثرثرة بهذه العلاقة كما وطلب منها عدم الاتصال به هذه الفترة حتى يقرر هو متى يكون اللقاء بينهما ، ماذا بك يا علي هل حدث شيء ، التزمي بما قلت فقط وفي الوقت المناسب سوف تعرفين الحقيقة كاملة 0
    وفي مديرية شرطة الاعظمية تسير الامور بما لا يدع مجالا للشك بأن الوزارة مهتمة بهذه الجرائم حيث وصل فريق عمل من الوزارة واعقبه فريق اخر من استخبارات الداخلية واجتمعوا مع السيد مدير شرطة الاعظمية وكونوا جميعا غرفة عمليات مشتركة لتدارس واقع الجريمة ظمن هذا القاطع دراسة علمية تعتمد على المنطق والحقائق والادلة مقرونة بسجلات السوابق من المجرمين والقتلة لديهم وقرر خبراء الجريمة المجتمعون وضع العلامات على خارطة القاطع في اماكن الجرائم الاربعة فالجريمة الاولى حدثت في منطقة الكسرة وفي احد شوارعها الشعبية وقد تم تأشير الدار على الخارطة والجريمة الثانية وقعت في السوق التجاري وقد تم تأشير موقع الجريمة اما الجريمة الثالثة فقد حدثت في منطقة نجيب باشا وقد تم تأشيرها على الخريطة ايضا والجريمة الرابعة حدثت على بعد ثلاث شوارع من الجريمة الثالثة وقد تم تأشيرها على الخريطة ايضا ومن خلال الرسوم البيانية تم تحديد المساحة التي تتحرك بها العصابة وهي مساحة ضيقة جدا وان مرتكبي هذه الجرائم يعرفون هذه المنطقة جيدا ويحسنون اختيار الضحايا وطريقة تنفيذ الجريمة ووقتها 0
    قال احد الضباط ما علينا ألا المراقبة الدقيقة لأرباب السوابق ورصد تحركاتهم وبمن يلتقون كي نحدد مسار كل واحد منهم ونعرف نواياه أجابه شخص أخر علينا غلق المنطقة وتحديد مدخل واحد ومخرج واحد كي نمنع دخول الغرباء 0 ويستمر النقاش بين أعضاء فريق العمل في غرفة العمليات طويلا وتناقش فيه كل الاحتمالات وتطرح كل الآراء لمناقشتها وسبل تحجيم الجريمة وإلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للقضاء العادل كي ينالوا جزائهم 0
    ومن جانبه كان علي تصارعه الأفكار والهواجس هل ينفذ عملية دقيقة مخطط لها رغم كل هذا الحشد من رجال الشرطة كي يكسر شوكتهم آم يتريث قليلا لحين أن تهدأ عاصفتهم وينفذ ما يريد وتأخذه العزة بالإثم ويقرر تنفيذ عملية جريئة يربك بها كل الأجهزة الأمنية ويضهر قوته وقدرته وتفوقه في هذا المجال فيخرج من محله ويتجول في المنطقة غير بعيد عن جريمته الرابعة يسير بهدوء وعيناه تنظر الى الاسفل كلما شاهد شخص قادم ليوهمه بالورع وما هي الا ثلاثة شوارع عن مكان الجريمة الرابعة تخطاها علي ثم دخل في الشارع يرصد الدور ولفت نظره احد القصور الواسعة والمركونة في قصرهم سيارة قديمة تحتفظ بها العائلة من ايام والدهم وهي مغطاة بطبقة من التراب لان السيارة لايقودها احد ابدا ونظرعلي بعمق ودقق في تفاصيل الدار ومداخله ومخارجه ثم غادر المكان وتوجه الى بيته يفكر بطريقة لاقتحام القصر وارتكاب الجريمة بحيث يربك من خلالها اجهزة الشرطة ويزعزع كيانهم وتنهار قواهم امام هذا التحدي ولم يفكر طويلا في طريقة ارتكاب الجريمة لانه تعود مشاهدة الافلام والمسلسلات البوليسية عبر الفضائيات ، حدد الهدف ورسم الطريقة لدخول الدار كما قرر ساعة التنفيذ غدأ سأريكم من هو شبح الموت وستعرفون ضعفكم وعجزكم امام ارادة الشر التي تعتريني غدا يوم الفصل بين ميدان الشر وبين ميدان الشرطة وتحرياتها وستعلمون لمن الغلبة 0
    وفي الصباح خرج علي إلى محله مثقلا بهواجس التنفيذ اليوم ليلا موعدنا وبدأت الساعات طويلة ثقيلة عليه وكأن الليل سيطول انتظاره وكأن عقارب الساعة لا تمشي كما عهدها وكـأنما الشمس قد أثقلت بدورانها في فلكها ، لقد هيأ علي قنينة زجاجية مملوءة بالبانزين فيها قطعة قماش صغيرة وحمل مسدسه وسكينه وقناعه وقفازية المطاطين وقد لبس حذاءا رياضيا مطاطا ايضا وما ان حل المساء وارخى الليل سدوله اغلق محله وحمل الكيس الذي وضع فيه قنينة البانزين وانطلق الى حيث الشارع الذي قرر ان يرتكب به جريمته واستمر بمشيه حتى وصل اول دورية شرطة مرابطة في المنطقة وقد القى عليهم التحية فردوها عليه وقد سأله احدهم الى اين انت ذاهب اليوم ياعلي ، فاجابه ربما ازور صديقا واقضي معه بعض الوقت 0
    وانطلق بسيره غير آبها بالشرطة حتى وصل الشارع المذكور ودخل فيه وهو يسير ببطء شديد وحذر ويرصد سطوح وشبابيك القصور ليتأكد من خلو الشارع تماما من العيون التي تترقب الطريق وحين أيقن إن لا احد يرصد الشارع توقف إمام القصر الهدف للجريمة واخرج قنينة البانزين من الكيس ثم اخرج قداحة السكائر واشعل قطعة القماش الموجودة في القنينة ثم القى بها بقوة على السيارة القديمة فتحطمت القنينة وانسكب البانزين واشتعلت النيران بالسيارة ثم مشى علي مسرعا تاركا السيارة تحترق خلفه في القصر وما ان زاد اشتعال النيران وصرخت المرأة في القصر تستنجد بالجيران لأطفاء النار واخماد الحريق هب لنجدتها شباب الشارع من الجيران وقد عاد علي ليدخل معهم القصر كان الشباب في حالة حركة مستمرة يرمون النار بالماء فتزداد النيران اشتعلا في السيارة وفي هذه الفوضى بين ذهاب الرجال وعودتهم محاولين اطفاء النار دخل علي مسرع الى داخل القصر واختبئ في الطابق العلوي 0
    صاح احد الرجال يا شباب اتركوا الماء لأنه يزيد اشتعال السيارة عليكم بالتراب من الحديقة ففعلوا ذلك وتم إخماد النيران ثم بعد ذلك اطمأنوا على المرأة وأولادها وغادروهم 0
    دخلت المرأة واولادها الى داخل القصر وكانت قد تجاوزت الاربعين عاما بقليل وولدها يبلغ الخامسة عشر عاما اما بنتيها فلم يتجاوزنّ العاشرة من العمر حاولت المرأة الاتصال بزوجها كي يحضر الى البيت بعد الحريق الا ان بكاء بنتيها اخرها عن الاتصال وما هي الا لحظات حتى نزل علي من الطابق العلوي لابسا قناعه الاسود وقفازيه المطاطيين حاملا مسدسه بيده ، فوجئت العائلة من ذلك وحاولت المرأة الصراخ الا ان علي كان اسرع منها فقد امسك بولدها ووضع المسدس على رأسه اصرخي اذا شئتي وساقتل ابنك ، انهارت المرأة من ذلك وتوسلت اليه ان يترك العائلة ويغادر فمصيبة الحريق ارجفتها كثيرا والان مصيبة ابنها ارتعدت اوصالها واكفهر وجهها وهي لا تزال تتوسل بهذا الغريب 0
    لكِ مني ان لا اقتل احدا منكم على وعد منكِ بأن تأتيني بالمجوهرات والمال المتوفر عندك ، حسنا ساجلب اك ما تريد وحين حاولت المغادرة لجلب طلبه صرخ بها قائلا القي بالموبايل هنا ، حسنا لك ما تريد رمت الموبايل واسرعت بأتجاه غرفتها لتجلب له ما اراد 0
    في حين علي استل سكينه الكبيرة ومررها على رقبة ابنها بعد غلق فمه بيده وقد نحره كما تنحر الخراف والطفلتين ازداد صراخهما خوفا ثم قام علي بذبحهنّ أيضا 0 جاءت أليه محملة بالمال والذهب التي تملك وما أن دخلت وشاهدت المنظر أمامها خرت إلى الأرض مغمى عليها فقام بقتلها بعدة طعنات ثم قطع لها القصبة الهوائية بسكينه وجمع الذهب والمال الذي سقط من يديها ثم كتب عبارته المشئومة بالدم على الجدار أنا شبح الموت خرج من القصر وهو ينظر الطريق بحذر وحين أيقن أن الطريق خالية قفز إلى الشارع ومضى مشيا وهو يرفع قناعه الأسود وينزع قفازيه ثم استدار إلى اليمين في الشارع الأخر المؤدي إلى حيث منطقته الكسرة 0
    جاء رب الأسرة بسيارته وأطلق العنان لمنبه السيارة كما تعود كي يفتحوا له الباب الرئيس دون جدوى خرج عليه جاره قائلا لقد احترقت السيارة والعائلة مصدومة من جراء الحريق ترجل الرجل وشاهد السيارة المحروقة
    ــ الرجل : كيف حدث ذلك
    ــ جاره : لست ادري سوى إننا خرجنا على صراخ زوجتك وقمنا بإطفاء الحريق
    ــ الرجل : شكرا لك ولكل الجيران
    ثم فتح الباب بيده وادخل سيارته ثم ترجل منها وتوجه لفتح باب القصر الداخلي وحين فتحه ودخل صرخ باعلى صوته مذهولا وقد ارعبه الدم المنتشر وجثث عائلته 0
    سمع الجيران صراخه دخلوا أليه فوجئوا مما شاهدوا وطلبموا منه الاتصال بالشرطة فورا ، اتصل مسرعا وجاء اليه رجال الداخلية من خبراء الجريمة المتواجدين في مديرية الشرطة وفريق العمل المشترك حضروا الى مكان الجريمة فاقشعرت لهم الابدان منظر مروع وجريمة بشعة للغاية وتم فحص مكان الجريمة فلا باب مكسور ولا شباك مفتوح وان الدخول الى البيت تم بشكل اعتيادي اي بلا عنف او مقاومة وان ارتكاب الجريمة تم بلا مقاومة ايضا فاثاث البيت وتحفه لم تتعرض للسقوط او الكسر وبدأ التحقيق ومسائلة الجيران عما حصل وابلغوهم بحادث السيارة وحرقها وان الجميع غادر مكان الحريق بعد اخمادها بما فيهم عائلة الرجل وسأل رجال الشرطة عن الذين ساهموا بأطفاء الحريق وتم التدقيق في خلفياتهم علما ان الجيران لم يتمكنوا من ملاحظة جميع الذين ساهموا في اطفاء الحريق وحاول فريق رفع البصمات العثور على بصمات من داخل البيت وخارجه وقد رفعت عددا منها وبعد المطابقة ظهرت ان جميع البصمات المرفوعة هي للأسرة ولا توجد بصمة واحدة لهذه العصابة وبعد تصوير الحادث ورسم مخططات البيت ومكان الجريمة امر الضابط المسؤول برفع الجثث وارسالها لطب العدلي كما طلب من رب الاسرة الحظور الى المديرية لتثبيت شكواه وحين لاحظوا ان الرجال في حالة انهيار عصبي نقلوه الى مستشفى النعمان في الاعظمية لتلقي العلاج وقد انسحبت بعده الشرطة الى حيث مكان عملها في المديرية وابلغوا مديرها بكامل التفاصيل انزعج الرجل كثيرا جريمة خامسة وبمستوى عالي من الاتقان ولا شيء لدينا سوى جملة انا شبح الموت ، سأنال منك يا شبح الموت 0
    تم رفع الموقف إلى وزارة الداخلية مفصلا به كل ما حدث وحين عرض الامر على السيد الوزير صباحا انزعج كثيرا واصدر اوامره بمحاسبة المقصرين وطالب مستشاريه الامنيين المرابطة ظمن قاطع المديرية لايقاف عمليات القتل الجماعي وتجنيد كل امكانيات الوزارة لردع هذه العصابة والقاء القبض عليها باسرع وقت 0
    حين دخل علي الى بيته اول ما قام به هو حرق حذائه الرياضي في علبة من الصفيح 0
    يمه ليش حركت الحذاء ، اجابها لقد تمزق واصبح غير لائق للبس ، وفي الصباح ذهب الى محله يحمل ما سرق ووضعها في مخبأه السري وهو يمني النفس بأن يجمع المال لشراء احد هذه القصور 0 وينتشر الخبر سريعا في كل المحلة مصيبة اخرى اضيفت الى المصائب السابقة وبدأ الرجال يتسائلون اين رجال الشرطة ومن يحمينا من هذه العصابة التي روعت الحي بأكمله ان هذه الجريمة ما كان لها ان تحدث لولا اشتراك الشرطة فيها والا كيف تنفذ عصابة مثل هذه الجرائم دون ان تكشف ، اجابه صاحبه لا اعتقد ذلك قد يأخذ الشرطة الرشوة والاكراميات اثناء مراجعتنا لهم لكنهم لا يستطيعون ارتكاب هذه الجرائم لان الوزارة مهتمة بالموضوع مباشرة وهيأة فريق عمل بعد الجريمة الرابعة وهذه الجريمة هي الخامسة التي كسرت شوكت الشرطة وهيبتها وكأن العصابة تتحدى الشرطة بهذه الجرائم البشعة 0
    ( 28 )

    جاء المستشارون الأمنيين لوزير الداخلية إلى مقر مديرية شرطة الاعظمية مستصحبين معهم اوامر السيد الوزير ينقل مدير الشرطة الى جهة اخرى داخل مبنى الوزارة وينقل قسم من الضباط الى الوزارة ايضا ويحالون على التحقيق لتقصيرهم باداء واجبهم 0
    وقد تدارس المستشارون الأمنيين مع فريق العمل المشترك كل القضايا السابقة لشبح الموت وضمنها قضية الأمس ويستمر الحوار بينهم طويلا ويحتدم الجدل بسبب حالة التوتر التي إصابة الجميع فالسيد الوزير غير راضٍ على عمل ضباط ومراتب المديرية وهو مصر على كشف ملابسات الجرائم وكيفية تنفيذها وعدد أفراد العصابة المنظمة التي نفذتها 0
    احد المستشارين يا جماعة لا توجد جريمة كاملة والعلم الحديث يكشف ذلك ، صحيح ما قلت لكن يبدو أن هذه العصابة مدربة جيدا وتتعامل بعقلانية عالية وتستخدم تقنيات فائقة الجودة تمكنها من ارتكاب الجريمة دون ترك أي اثر أو دليل ، وهل نخضع لهذا المنطق ونستكين والسيد الوزير يريد منا نتائج ، وبعد تدارس أضابير المشتبه بهم وجه المستشار بإصدار مذكرة قبض عليهم من القاضي المختص وإحضارهم فورا للتحقيق الرسمي معهم وإبلاغ الوزارة أول بأول بمستجدات الوضع الأمني وجعل السيد الوزير على اطلاع دائم بتفاصيل عملنا 0
    قام الضابط المختص بتنظيم دعوى بجميع الجرائم وتثبيت شهادة ذوي المجنى عليهم كما وثبت أسماء المشتبه بهم من أرباب السوابق واستحصل موافقة القاضي بالقبض عليهم وتنطلق مفارز الشرطة الى دور المشتبه بهم وتعتقلهم الواحد بعد الاخر وبضمنهم علي وقد رفع كتاب مستعجل الى الوزارة يبلغها بهذه الاجراءات ويطلع السيد الوزير عليها ويعرب عن ارتياحه لما يقوم به مستشاريه معتقدا ان هذا الطريق سيوصلهم الى العصابة وينهوا ملف القتل الجماعي والسرقة 0
    ويبدأ المستشارون بالتحقيق بالمشتبه بهم الخمسة واحدا واحدا بعد دراسة اضبارة كل واحد منهم على حدة ومعرفة علاقاته واهله واقربائه واصدقائه والجرائم التي ارتكبها والاحكام الصادرة بحقه واللجنة التحقيقية تثبت ملاحظاتها بحضور المستشارين الامنيين ، ويجيب المشتبه بهم الاربعة بأن علاقتهم مستمرة فيما بينهم كأصدقاء باستثناء علي فقد رفض منا ذلك 0
    ويدخل علي غرفة التحقيق واثقا من نفسه مطمأنا غير مرتبك ويتلقى الأسئلة في التحقيق ويجيب عليها بلا تردد ويؤكد ما قاله الأربعة قبله بأنه رفض الاستمرار معهم حين جاءوه إلى محله وطلبوا منه ذلك ، أتقصد طلبوا منك الاستمرار بالجريمة ، لا أبدا اقصد طلبهم الاستمرار كأصدقاء وقد رفضت ذلك ، لماذا ترفض وأنت احد أصدقائهم ، كان ذلك سابقا هم من أرباب السوابق المتعددة وانأ سابقة واحدة ومسكت بها وقد تركت طريق الشر هذا ولجأت الى الصلاة والعمل بمحلي لكسب رزقي وتركت رفقة السوء دون رجعة 0
    يعاد جميع المشتبه بهم إلى السجن لاستكمال التحقيق معهم مرة ثانية ويستمع المستشارون الأمنيين إلى قراءات الضباط حول هؤلاء المشتبه بهم وكشف أوراق كل واحد منهم والمعلومات التي عليهم من مناطق سكناهم لتحديد سلوك كل واحد على حدة وحصر الجريمة بالمشتبه به فعلا كما وجهوا بتكثيف الحراسة على المنطقة وزيادة الدوريات فيها ونشر المخبرون السريون بين الناس لاستراق المعلومة وتسجيل الحديث عسى يقودهم الى دليل 0
    وفي منطقة الكسرة يصاب حسين والد علي بحالة من الكآبة والحزن بسبب اعتقال ولده علي ويزوره الجيران مخففين عنه الحزن ويطمئنوه بأن ولده قد استقام بحياته ولا شائبة عليه وان هذه إجراءات شكلية وسيطلق سراحه قريبا رجال يدخلون ورجال يخرجون من دار حسين ونسوة تدخل تواسي أم علي ونسوة تخرج فتشعر العائلة بالروابط الجيدة للجيران ويمضي اليوم الأول لاعتقال علي ثقيلا على عائلته كيف يبات علي في المعتقل ونحن ها هنا قاعدون لا نستطيع فعل شيْ له وربما ألان يتلقى التعذيب في سجنه 0
    أما في السجن فيقضي الأربعة المشتبه بهم أسوء أيام حياتهم ضرب وتعذيب واهانة في محاولة من رجال الشرطة ان ينطق احدهم بالحقيقة دون جدوى اما المشتبه به الخامس فهو علي فقد تلقى معاملة حسنة من رجال الشرطة وقضى يومه لا يعاني من شيء سوى الاعتقال فقد كان معروفا لديهم سلوكه وحسن تعامله وتوبته وانشغاله بمحله ومساعدته لناس كلما احتاجوا لذلك وفي الصباح يستدعى علي امام المستشارين واللجنة التحقيقة ويبلغوه اعتذارهم لاعتقاله فجميع المعلومات المتوفرة لديهم لا تدل على جريمته وشجعوه على مزاولة اعماله واحسانه ثم اطلقوا سراحه في حين بقي الاربعة تحت طائلة التحقيق 0
    وصل علي إلى بيته مصحوبا بجيرانه الذين شاهدوه قادما فرحين مسرورين وما أن وصل البيت تعالت الزغاريد وعمت الفرحة الجميع بين مبارك لإطلاق سراحه وبين من شاركهم الفرحة ووزع الحلوى وعلب المياه الغازية على الجميع وبدأ الجيران يسألون علي ما الذي حدث في المديرية معك ومع المعتقلين الآخرين ويجيبهم علي لقد واجهت رعاية مميزة من رجال الشرطة وذلك بسبب معرفتهم بأحوالي وتغير سلوكي وكوني لم ارتكب سوى جريمة واحدة ومسكت بها وقاموا باخذ عينات مني لغرض فحصها وتثبيت الحامض النووي في اضبارتي كما فعلوا مع الباقين الا ان الاربعة الاخرين فقد واجهوا تعذيبا واهانة ليس لها حدود بغية معرفة الحقيقة وهم لا يزالون رهن الاعتقال على ذمة التحقيق 0
    وتمضي الايام سريعة وها نحن في عام 2007 ولا زال التحقيق مستمرا والاربعة رهن الاعتقال فما كان من علي الا ان يقرر ايقاف جرائمه الى حين ان تهدأ الاوضاع هذا اولا ولكي يوهم رجال الشرطة ان من يقومون بالجرائم موجودون عندهم رهن الاعتقال هذا ثانيا وقد نجحت خطته فلا جريمة حدثت واستقر الناس ببيوتهم مطمأنين في حين كان المستشارون الامنيون يتابعون سير التحقيق مع اللجنة المكلفة بالتحقيق ولا شيء جديد فالمشتبه بهم الاربعة لم يعترفوا بأية جريمة كما ولايوجد اي دليل ضدهم فتضطر المديرية ان تطلق سراحهم لعدم ثبوت الادلة في حين بقي خبراء الجريمة يتدارسون اسلوب القتل وتنفيذ الجريمة وهو اسلوب واحد لا يتغير قتل بالسكين مصحوبا بالسرقة دون كسر ابواب او شبابيك مع جملة انا شبح الموت دون ترك اي اثر 0
    أنها جرائم تسلسلية محدودة المساحة في حي غني قال ذلك احد الحاضرين من رجال الشرطة وأجابه الأخر لا توجد جريمة كاملة لابد أن تقع العصابة بين يدي رجال الشرطة لينالوا جزائهم العادل وتخفف حالة الإنذار في المديرية ويزاول منتسبيها اعمالهم بشكل اعتيادي 0
    ستة أشهر تمر وميساء تتصل بعلي عبر الموبايل اين انت يا حبيبي لقد افتقدتك كثيرا ، اتركيني الان هناك ظروف اتمنى ان تنتهي وسأتيك لاني مشتاق اليك ، متى ذلك ياحبيبي ، قريبا بشرط ان لاتوجد فتاة اخرى معك من صديقاتك ، اتفقنا يا حبيبي 0
    وبدأ علي يشتاق لأيام الحب والجنس مع ميساء التي ملكت لبه وقلبه وما هي الا فترة وجيزة حتى يتصل بها ويطلب منها اللقاء ، وبفرحة ليس لها حدود متى يا حبيبي ، غدا يا ميساء ولا اريد اي فتاة تتواجد في البيت غيرك ، لك ما تريد يا حبة القلب 0
    ويهيئ علي نفسه في صباح اليوم الثاني ويعدل هندامه ويضع عطره وقبل أن يخرج أليها وضع مبلغا من المال لا بأس به في جيبه ليعطيه لحبيبته خرج في الموعد المحدد وتجول في شوارع المنطقة كي يبعد الشك عنه ثم دخل بيتها فأستقبلته بالاحضان وهي ترتدي ثوب النوم الشفاف الذي يظهر مفاتن جسدها جلسا يتكلمان اول الامر بعد ان قدمت له واجب الضيافة سألته ما بك يا علي فيجيبها لك صديقة هنا تعرف عنا كل شيء وهذه لديها صديقة في محلة نجيب باشا وقد ابلغتها عنا فجائتني الى المحل وطلبت مني الجنس رفضت ذلك والحت عليّ واعلنت حبها ليّ رفضت ذلك لانك انتي من احب ولا غيرك من النساء خرجت من المحل منزعجة وهي تهددني بالفضيحة كونها تعرف كل شيء عنا هذا هو السبب الذي دعاني الى ان ابتعد عنك طوال تلك الفترة وعليه يا حبيبتي هذا هو اخر يوم أ أتي اليك فيه هنا لاني سارتب لي مكان امن نلتقي به وساعطيك العنوان ، ارتمت بأحضانه وهي تمسك رقبته بكلتا يديها ثم اطلقت العنان لشفتيها تلامش شفتيه واثارت به جموح العاطفة والنشوة وارضعته من رضابها حتى ذابا شوقا وجنسا ولم يبقى في جسدها شيء لم تلامسه يديه او شفتيه وما ان اتما متعتهما الجنسية ابتعد عنها قليلا في نفس الفراش يتصبب عرقا ويسحب انفاسا كي يريح جسده المتعب وحين نهض من فراشه وارتدى ملابسه اخرج لها المال واعطاها اياه دون حساب شكرته كثيرا على حسن معشره واهتمامه بها وودعته عند الباب بقبلة سريعة وتمنت له السلامة 0
    عادت إلى الداخل وهي تحسب النقود التي بيديها وإذا به مبلغ قدره ثلاثة مائة الف دينارا فرحت كثيرا وهي تنادي صديقتها التي خبأتها في غرفة اخرى جماع مرة واحدة بمبلغ كهذا انه لابد يحبني حد الجنون ، فتجيبها الاخرى انه عاشق ولهان بزانية مثلك قالتها وهنّ يضحكن 0
    شعر علي وهو يخرج منها بحب جامح وعاطفة هوجاء أيقن من خلالها حبها له لذلك عليه إن يرتب أموره ويهيئ مكان اللقاء القادم في شقة يأجرها أو عند صديق خارج منطقته 0
    وفي مديرية الشرطة كان الرأي السائد هو الاستعانة بالمختصين بالطب النفسي لفهم سلوك وتصرف هذه العصابة وقد تعطيهم بعدا جديدا من خلاله يستطيعون تحديد الجناة حصلت الموافقة وتم مفاتحة وزارة الصحة عن طريق وزارة الداخلية فأرسلت وزارة الصحة فريقا طبيا من أكفأ الأطباء في مجال الطب النفسي وقد اطلعوا على ملفات المشتبه بهم من ذوي السوابق كما اطلعوا على ملفات الجرائم الخمسة ودراستها دراسة تحليله دقيقة وكتبوا تقريرهم العلمي الدقيق بهذا الخصوص بعد التشاور والحوار مع كبار ضباط المديرية وبدأ الضباط الاستعانة بهذا التقرير في محاولة أيجاد خيط يقود إلى المجرمين وخلاصة التقرير تقول أن مرتكبي هذا النوع من الجرائم هم من اللذين يتلذذون بالدم ويجدون في القتل فسحة لإظهار مواقفهم البطولية ونزوعهم للتفرد واخذ الصدارة بين اقرأنهم وقد تأثروا كثيرا بموجات العنف والقتل في مسلسلات الجيل الحديث في الفضائيات وهؤلاء ليسوا مرضى وإنما مهووسون بالقتل والسرقة بسبب حاجز نفسي وتفكير عقيم أصاب عقولهم 0

    ( 29 )

    عاد إلى محله وبدأ التفكير بمعاودة الجريمة وخاصة أن الأمور رجعت إلى سابق عهده من الهدوء والأمان وتنفس أهالي نجيب باشا الصعداء بعد جهود الشرطة التي أدت إلى إيقاف الجريمة دو أن يكتشف المجرمون ، اخذ علي مأخذ الجد بتنفيذ سلسلة من الجرائم الأخرى تثير الرعب في صفوف الناس وتملئ جيبه مالا وذهابا دفعه لذلك حبه لشراء قصرا فيها كي يودع البيت الصغير الرطب في الكسرة وحين ذهب إلى مكتب الدلالية لبيع الدور السكنية في نجيب باشا سائلا عن أسعار القصور فيها ذهل من المبلغ المرتفع الذي سمعه وأردف صاحب المكتب لدينا دورا ذات مساحات واسعة لكن بنائها قديما وأسعارها اقل بكثير من من اسعار القصور الحديثة ، كم المبلغ ، وحين سمع الرقم المطروح عليه بأن سعر المتر الواحد مليون دينارا تفاجئ علي واعتذر من صاحب المكتب وابلغه بان المبلغ الذي لديه لا يغطي سعر هذه الدور عليه ان يتصرف بباقي المبلغ كي بكون جاهزا للشراء وحين خرج علي من المكتب تسائل الدلال من اين له بكل هذا المال وهوحديث عهد بالعمل وايراد محله لا يغطي هذه التكلفة كانت هذه علامة الاستفهام الاولى التي توجهت نحو علي من اين له بالمال وينتشر الخبر في المنطقة وتتناقله الالسن بين رجال الحي ونسائه ويطرح السؤال نفسه هل سيشتري علي القصر ؟ فيجيبهم الدلال كلا ليس لديه هذا المبلغ هو استطلع الاسعار وغادر 0
    سمعت سحر بقصة علي ومحاولته شراء قصر في منطقتها جاءت أليه في محله وبدأت تداعب مشاعره بكلامها اللطيف وغزلها الرائع وعلي يحاول أن لا ينساق أليها فتبرز له مفاتنها على عجل وما أن رأى نهدها الرائع سال لعابه وتمنى أن يلثم هذا النهد بشفتيه وأردفت قائلة يا علي أنا احبك وسأمنحك قصرا تحلم به سيكون لك ، كيف ذلك ، لقد تزوجت أنا من رجل ثري وأنا لا أحبه وأنجبت له طفل رغم كبر سنه سيكون كل هذا القصر وما يحتويه لك بشرط أن تنجز المهمة بسلام وسأتزوجك بعدها ، أية مهمة تتحدثين عنها ، اقصد قتل الرجل فهل أنت مستعد ، أنا لست قاتلا ، اعرف ذلك فالجرائم التي حدثت لم يمسكوا فاعليها وستتوجه الانظار الى نفس العصابة ومن ناحيتي لن ابلغ عنك لاني شريكتك 0
    ــ علي : لنفرض اني وافقت فعليك ان تساعديني بدخول القصر
    ــ سحر : نعم سأترك لكَ الابواب مفتوحه كي تدخل منها
    ــ علي : وعليكي ان تعطيه حبوب منومه كي يسهل علي تنفيذ ما تريدين
    ــ سحر : وهو كذلك
    وأردف علي قائلا عليك أن تهيئي مبلغ ضخما من المال وتجمعي كل ما تملكين من ذهب كي تبدو العملية قتل من اجل السرقة ، لك ذلك فالقاصة الحديدية في البيت مملؤة بالدولارات ومفتاحها بجيبه وحين اخدره نفتح القاصة فمتى التنفيذ يا علي ، اليوم في التاسعة مساءا 0
    انصرفت سحر من محل علي فرحة سعيدة بهذا الحوار وبما ستحصل عليه من ارث وزوج أخر كله شباب وحيوية في حين علي وجد فيها فرصة لا تعوض لزيادة ماله الحرام وعودة لممارسة الجريمة بعد هدوء قد طال وقبل موعد اللقاء خرج علي من محله يتفحص الطريق ويرصد القصر خوفا من المكيدة نصف ساعة من المراقبة ولا شيء غير طبيعي وأيقن بأن سحر صادقة في نواياها دخل القصر فوجدها جاهزة وهي بملابس النوم ومفاتنها تثير فيه الشهوة 0
    أين الذهب ، هنا بالكيس ، ومفاتيح القاصة ، ضحكت وهي تحركها بأصابعها وتقول ها هي يا حبيبي 0
    لبس قفازيه المطاطيين وقناعه الأسود واخرج سكينه خذيني أليه لأقتله فمشت أمامه مطمأنة وما كان من علي ألا أن يمسك بها من الخلف ويطعنها بسكينه عدة طعنات ثم نحرها وتقدم الى زوجها في فراشه وقتله بنفس الطريقة ثم قتل ابنهما الوحيد وفتح القاصة واخذ كل ما فيها من الدولارات وكانت عشر شدات مع بعض الاوراق النقدية المتفرقة جمعها مع كيس الذهب وقبل ان يخرج كتب بالدم جملته المعروفة انا شبح الموت وقد غادر القصر دون ان يكتشف امره احد وهو يردد مع نفسه هذه هي السرقة والا فلا وقد قام باحراق حذائه المطاطي خشية من مطابقة الاثار وقد نقل في الصباح جميع ما لديه من سرقة الى مخبأئه بداخل المحل وكأن شيئا لم يحدث 0
    استغرب الجيران عدم خروج سحر وزوجها هذا اليوم وانتظروا طويلا ثم طرقوا الأبواب ولا احد يجيب فاتصلوا بالشرطة التي حضرت إلى الدار المعني وبعد المعاينة استحصلوا موافقة القاضي لكسر الباب وتم كسرها فوجدوا الضحايا الثلاثة وقرأوا جملة شبح الموت فاصابهم الانزعاج لقد عادوا الينا بجرائمهم 0
    جريمة سادسة تنفذ وبنفس الاسلوب لا دليل ولا شهود وقتل وحشي وسرقة الا تتعض هذه العصابة ؟ 0 الا ترعوي وتضع حدا للقتل ؟0 أسئلة تتردد باستمرار من جميع الناس ولقد عاد الرعب أليهم محملا بالدم من هذا الشبح الذي لا اثر له وعاد الخوف لأهالي نجيب باشا من جديد بعد أن فقدوا الأمن والأمان 0
    وفي مديرية الشرطة بدأ رجالها ضباطا ومراتب بحركة دؤوبة واستطلاع مكثف وتحري دقيق للبحث عن الجناة وقد استحضروا كل ما اصاب زملائهم من اجراءات حين انزعج السيد الوزير من الجرائم الخمسة الماضية فكيف وقد عادوا بجريمة سادسة تحمل نفس السمات 0
    وعادوا إلى خرائطهم وأضافوا إشارة إلى مكان الجريمة السادسة وكأن الصورة قد اكتملت لديهم أن جميع الجرائم في هذه المنطقة غير بعيدة عن بعضها وضمن أطار شبه محدد مسبقا أي لا تبعد الجريمة السابقة عن الجريمة اللاحقة سوى ثلاث شوارع بدأت التخمينات لدى خبراء الجريمة في المديرية ستقع الجريمة القادمة على بعد ثلاث شوارع أيضا يمينا أم يسارا لسنا متأكدين علينا أن نفرض الرقابة المشددة حول مكان الجريمة من الجهات الأربعة وعلى بعد ثلاث شوارع من كل جهة وعلينا أن نزرع العيون والمخبرين السريين لتزويدنا في آية حالة اشتباه على الفور وقد وضعوا خططهم وهيئوا أدوات التنفيذ وحددوا ساعة المغادرة إلى مكان الكمائن وما أن انتشروا وظهر تواجدهم واضحا في المنطقة اطمئن الناس نوعا ما وشعروا بالامان 0
    اما علي فقد كان دائم الضحك وهو يرصد حركات الشرطة ومخبريهم ويعد العدة للجريمة السابعة ويخطط لها بدقة محكمة لم يبقى الا شيء قليل وانجز به كل ما اريد مزيدا من الجرائم ومزيدا من الاموال سأصبر الان لايام معدودات واباشر بسلسلة الجرائم التي ستذل الشرطة وتذيق الناس الموت والخوف وتفقدهم الامن والامان 0
    وبعد أسبوع من المراقبة والتحري لم يلاحظ أفراد الشرطة أي شيء غريب يلفت النظر ورويدا رويدا بدأت عزائمهم تهبط وقدرتهم على المتابعة والرصد تقل حتى اضمحلت في حين كانت الحركة داخل المديرية مستمرة تحاول تتبع أي اثر يوصلها إلى الجناة وكانت الأضابير الستة للجرائم الستة موجودة أمام مدير الشرطة يطلع عليها ويتفحص الإجراءات القانونية ويحصي عدد القتلى
    ــ مدير الشرطة : أتدرون كم عدد القتلى لهذه العصابة
    ــ احد الضباط : لا سيدي لم نحصيها جميعا لان الدعاوي موزعة بين عدد من الضباط للتحقيق
    ــ مدير الشرطة : أن عدد القتلى هو 13 شخصا بين رجل وامرأة وطفل لستة جرائم لعصابة واحدة فقط يقودها شبح الموت 0
    لا نريد ان نقع بنفس الاخطاء السابقة لمن سبقونا وقد نالوا جزائهم من السيد الوزير علينا ان نكون اكثر حرصا وتفانيا بالعمل من اجل سلامة ارواح الناس وحفظ ممتلكاتهم 0
    كان علي يدير عجلة الأجرام بنفسه يخطط وينفذ لا شريك معه ألا الشيطان ولم تمضي ألا أيام معدودة حتى قرر ارتكاب جريمته السابعة والتي خطط بطريقة لتنفيذها دون إن يحدد الهدف القادم أي انه وضع الإطار العام لما سيقوم به وما عليه الان الا اختيار الهدف وساعة التنفيذ خرج علي بعد اغلاق محله ليلا يتجول غير بعيد عن مكان الجريمة السادسة وهو يتفحص القصور وساكنيها وصل احد هذه القصور وتوقف قليلا امامه نعم هذا القصر هو الهدف عائلة من اربعة اشخاص رجل عجوز مقعد وامراته طاعنة بالعمر وابنته فتاة في العشرين وهي طالبة جامعية وابنه الصغير الذي لم يتجاوز العاشرة من العمر وباقي العائلة من الذكور والاناث متزوجون ويسكنون في دور مستقلة نعم هذا هو الهدف وغدا يوم التنفيذ ثم انطلق علي الى داره 0
    حالة من الرعب لا زالت منتشرة والناس لا زالوا يتحدثون عن الجرائم التي حدثت وأصبحوا يشككون بقدرة الأجهزة الأمنية بخصوص القبض على هذه العصابة اللعينة في حين كان البعض يتهم رجال الشرطة بالمشاركة بهذه الجرائم والناس على حق بشكوكهم فلو كانت الأجهزة الأمنية تسيطر على الشارع بشكل مطلق لما حدثت هذه الجرائم 0
    ويأتي الغد وعلي مهيأ للتنفيذ وكعادته يغلق محله ثم يتوجه إلى مكان الجريمة ولكن هذه المرة التوقيت اختلف فقط حيث انه اعتمد الساعة العاشرة ليلا للتنفيذ وصل مكان الهدف ورصد الشارع وحين تأكد من خلوه ضغط زر الجرس الكهربائي فخرجت أليه الفتاة وحين نظرت إليه وعرفت شخصيته تقدمت إليه مسرعة
    ــ الفتاة : ها علي شتريد
    ــ علي : والدج اهنا
    ــ الفتاة : نعم شتريد علي
    اخوك تعرض الى حادث واريد ابلاغه فتذهب الفتاة مسرعة ويركض علي خلفها وهو يلبس قفازيه المطاطيين وقناعه الاسود وما ان وصلت الى الباب الداخلي ووضعت ساقها على عتبته في محاولة للدخول دفعها علي بقوة ودخل بعدها واغلق الباب ثم وضع سكينه على رقبتها بلا صراخ والا قتلت الجميع كانت الفتاة ترتجف بين يديه والسكين على رقبتها ووالديها وشقيقها الصغير في حالة ذعر كبيرة
    ــ والد الفتاة : ماذا تريد ياولدي
    ــ علي : اموالكم وذهبكم
    ــ والد الفتاة : ( وهويتحدث بصعوبة بالغة ) اجلبي له مجوهرات والدتك والمال الموجود في الخزانة الخشبية واضيفي عليه ذهبك يا ابنتي واعطيه لشبح الموت
    سأتركك تذهبين إلى الغرفة لجلبها لكن إذا أحدثت ضجة سأقتل الجميع وما أن دخلت الغرفة سارع علي بقتل والديها بسكينه فصرخ الطفل والدموع تجري من عينيه ، سمعت صوت أخيها وسقطت من يدها علبة المجوهرات وحاولت الخروج وإذا بعلي وهو يمسك المسدس يشير أليها بالدخول فتعود إلى الغرفة تجمع ما سقط من مجوهرات وعلي أجهز على الطفل ونحره أيضا ثم دخل أليها وهي تحمل المجوهرات والمال وطلب منها أن تجلب ذهبها أيضا ، لكن غرفتي في الطابق العلوي ، حسنا نصعد معا 0
    صعدا إلى الطابق العلوي وهي تسير أمامه وحين شاهد تفاصيل جسدها الجميل وحركاتها أثناء الصعود راوده الشيطان بأن يغتصب الفتاة وما أن دخلا غرفتها وأخرجت ذهبها ووضعته في الكيس مع باقي المجوهرات والأموال وضع علي السكين على رقبتها وطلب منها الرقود على سريرها الحديدي امتثلت لأمره فهي لا حول ولا قوة ألان وهي واقعة تحت سطوة علي 0
    مزق علي شرشف من القماش وربط يدها اليمنى على الجانب الايمن من السرير ثم ربط يدها اليسرى على الجانب الايسر من السرير والفتاة تتوسل اليه بان يتركها تقابل ربها طاهرة نظيفة بعد قتلها ولم يستجيبب ثم ربط ساقيها كل ساق بجانب من السرير وهي نائمة على ظهرها والدموع تسيل من مآقيها وضع علي سكينه على ثوبها وبدأ بتمزيقه وبرز امام ناظريه نهديها البارزين الجميلين وبعد ان ازاح عنها كل ساترة خلع بنطلونه واعتلى صهوتها وحاول تقبيلها الا انها لم تعطيه تلك الفرصة حيث حركت رأسها يمينا ويسارا وهي تبكي وامام نزوته وارتفاع شهوته زين له الشيطان اغتصابها ففعل ذلك عنوة وفض بكارتها وافرغ سائله المنوي بداخلها لذة حيوانية مصحوبة بالدم والقتل بعد ذلك نهض علي ولبس بنطلونه وهوينظر الى الدم القليل الذي خرج على ساقيها والفتاة تبكي والدموع منهمرات تقدم علي وترك السكين تفعل فعلها ونحر الفتاة كما تنحر الشاة ثم مسك علي بقطعة قماش ومررها على عجل على جسدها ليمحي بصماته عنها ثم حمل الكيس الذي فيه المسروقات ونزل الى الاسفل حيث جثث القتلى وكتب جملته انا شبح الموت وخرج من الدار غير اسف على ما صنع متوجها الى بيته وهناك بدأ يحدث نفسه لربما تركت اثرا يدل عليّ لماذا لم احرق جثة الفتاة ثم يقوده تفكيره العقيم ان سمعتي جيدة وانا بعيد عن الشبهات وعند الصباح اخذ المسروقات وخبأها في نفس المخبأ بمحله 0
    وعند الصباح جاءت سيارة الخط لتنقل الفتاة إلى كليتها واستغربوا عدم خروجها أليهم نزلت احدي صديقاتها تطرق الباب فلا من مجيب دخلت إلى داخل البيت وهي تنادي عليها دون جدوى ما أن نظرت من الشباك وشاهدت منظر الدم صرخت بأعلى صوتها وسقطت على الأرض مغمى عليها ترجل جميع من في السيارة وقفز السائق وشاهد الجريمة فطلب من الطالبات عدم التقدم ورفع الطالبة من الأرض وعلى صوت صراخها خرج الجيران في حين اتصل السائق بالشرطة من موبايله جاءت الشرطة وهي تشاهد الجريمة السابعة لشبح الموت تم الاستفسار من المبلغ عن الحادث وشهادة الطالبات وتم الدخول الى القصر وجاء فريق فني مختص لرفع البصمات واثار الجريمة فلم يجدوا شيئا في الاسفل يدل على الجناة غير جملة شبح الموت 0
    وتساءل الجيران اين الفتاة اذن ؟ 0 طلب رجال الشرطة من الجميع عدم العبث بمسرح الجريمة وإفساح المجال للشرطة بأن تقوم بعملها صعدوا إلى الأعلى بصحبة الفريق الفني المختص وتم رفع اثأر الجاني بعض الشعر المتساقط وبعض بقع من عرق جسده وحين أيقنوا انه اغتصب الفتاة اخذوا مسحة من السائل المنوي للجاني رفعوا كل تلك الآثار وصوروا الجريمة فأستبشر رجال الشرطة خيرا سنلقي القبض على الجناة فلدينا ألان الدليل ثم أمر ضابط التحقيق بنقل الجثث الأربعة إلى الطب العدلي والاتصال بذوي القتلى وطلب من الجميع مغادرة المنزل 0
    عادت الطالبات إلى السيارة التي تنقلهنّ إلى حيث الكلية وهنّ يبكين والدموع على الوجنات فأحمرت لهنّ العيون حالة من الحزن والبكاء قل نظيرها وطلبت احداهنّ من السائق ان يعود بهنّ الى بيوتهنّ لعدم استطاعتهنّ مواصلة الدراسة لهذا اليوم 0 والجيران مروا بحالة من الحزن على فقدانهم جيرانهم الاعزاء وهم يلعنون العصابة التي تمارس هذه الافعال 0
    وفي مديرية الشرطة كان العمل دؤبا ارسلت العينات المرفوعة من الشعر وبقع العرق ومسحة السائل المنوي الى المختبرات المختصة وتم هناك تحديد الحامض النووي وظهر مطابقا في جميع العينات اي انه لشخص واحد ارسل التقرير الفحص المعني الى مديرية الشرطة بعد مطابقته بالحامض النووي للمجرمين وذوي السوابق وبضمنهم المشتبه بهم الخمسة الذين اخذ منهم فحصا سابقا وحفظ لدى الجهات المعنية وظهرت النتيجة ان الحامض النووي يعود الى المتهم علي حسين حسن 0
    اطلع مدير الشرطة على التقرير المرسل أليه من المختبرات الفنية وذهل حين سمع الاسم لان هذا الشخص بعيدا عن الشبهات رفع تلفونه النقال واتصل بمدير المختبر شخصيا واستفسر منه عن الفحص ودقته وحين جاءه الجواب ايجابيا بان الفحص دقيق ويعود لهذا الرجل فما كان من المدير ألا أن يرفع مذكرة للقاضي يطلب فيها القبض على المتهم وحصلت الموافقة وتوجهت مفرزة من رجال الشرطة بأمرة احد الضباط الكفوئين توجهت الى حيث مكان عمل علي في محله وحين نزل افراد الشرطة ودخلوا محله لم يكن يتصور بأنه المقصود كل ما تبادر الى ذهنه انها كالمرة السابقة يشترون ويمضون وحين دخل الضابط عليه قال له اين المفر يا شبح الموت ، صعق علي وتلعثم بالرد وما هي الا لحظات حتى انهال عليه رجال الشرطة بالضرب وقيدوه واغلقوا محله واقتادوه الى المديرية 0
    وهناك حاول علي الإنكار لجريمته وبأنه بريء من هذه التهمة وما إن عرض عليه التقرير الذي من خلاله كشفوه والذي يحتوي على الحامض النووي انهار علي واكفهر وجهه وارتعدت مفاصله وطالب رجال الشرطة بحضور محامي ليدافع عنه
    ــ مدير الشرطة : لك ما تريد ايها الشبح لكن ماذا سيصنع لك
    ــ علي : يدافع عني وهذا حق قانوني
    ــ مدير الشرطة : الان تعرف القانون اين كنت حين قنلت سبعة عشر شخصا وسرقت واغتصبت وروعت المنطقة
    طأطأ علي برأسه إلى الأرض وابلغه مدير الشرطة بان يهيئ له محامي وطالب علي الاعتراف بجرائمه فكل شيء سيثبت بالتحقيق وإثناء سير التحقيق في اليوم الأول اعترف علي بمخبأ المسروقات في محله وتوجهت الشرطة ثانية إلى المحل ووجدوا المخبأ وحرزوا على المسروقات من ذهب ومجوهرات وأموال وتم نقلها إلى المديرية 0
    وصل الخبر اليقين إلى عائلة علي بكامل تفاصيله فسقط والده أرضا من شدة الصدمة وأصيب بجلطة دماغية وأصيبت العائلة بموجة من الحزن والألم والبكاء وخسرت قيمتها أما الجيران وتلوثت سمعتها بسبب تصرف علي الطائش 0
    أودع علي السجن بعد أن اعترف بجرائمه ومقدار المسروقات من كل عائلة وتم كشف الدلالة في مواقع الجرائم وأحيلت أوراقه التحقيقية الى القضاء لينال جزائه العادل فاجريت له محاكمة بحضور جميع الاطراف وبحضور محاميه واعترف بكل الجرائم التي نفذها بمفرده وصدر القرار من المحكمة بموجب القانون بأعدمه شنقا حتى الموت لتنتهي بذلك رحلة الرعب وتنهي اسطورة شبح الموت 0
    انتهت بعونه تعالى
    2010

    ************************


    عدل سابقا من قبل Admin في الثلاثاء يوليو 24, 2012 4:04 pm عدل 3 مرات


    _________________
    " />

    سيبقى العراق في حدقات العيون
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3968
    نقاط : 16132
    السٌّمعَة : 598
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    رد: تكملة رواية شبح الموت / الجزء الخامس

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الأربعاء يناير 23, 2013 12:18 pm

    احسنت الرد


    _________________
    " />

    سيبقى العراق في حدقات العيون

    كفاح
    عضو فضي
    عضو فضي

    عدد المساهمات : 140
    نقاط : 2737
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 14/01/2011
    الموقع : اوفياء المنتدى

    رد: تكملة رواية شبح الموت / الجزء الخامس

    مُساهمة من طرف كفاح في الثلاثاء أبريل 29, 2014 11:11 am

    نهاية حتمية بعد رحلة رعب

    سامر اكسو
    عضو فضي
    عضو فضي

    عدد المساهمات : 131
    نقاط : 2901
    السٌّمعَة : 15
    تاريخ التسجيل : 06/08/2010
    الموقع : اوفياء المنتدى

    رد: تكملة رواية شبح الموت / الجزء الخامس

    مُساهمة من طرف سامر اكسو في الجمعة مايو 02, 2014 11:06 am

    ما اجملها من مشاهد رائعه
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3968
    نقاط : 16132
    السٌّمعَة : 598
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    رد: تكملة رواية شبح الموت / الجزء الخامس

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الأحد مايو 18, 2014 9:52 am

    شكرا كقاح


    _________________
    " />

    سيبقى العراق في حدقات العيون
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3968
    نقاط : 16132
    السٌّمعَة : 598
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    رد: تكملة رواية شبح الموت / الجزء الخامس

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الأحد مايو 18, 2014 9:53 am

    شكرا سامر


    _________________
    " />

    سيبقى العراق في حدقات العيون
    avatar
    سوسو
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    عدد المساهمات : 249
    نقاط : 4822
    السٌّمعَة : 46
    تاريخ التسجيل : 31/05/2010
    56
    الموقع : اوفياء المنتدى

    رد: تكملة رواية شبح الموت / الجزء الخامس

    مُساهمة من طرف سوسو في الجمعة يوليو 18, 2014 12:00 pm

    رواية رائعه جدا
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3968
    نقاط : 16132
    السٌّمعَة : 598
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    رد: تكملة رواية شبح الموت / الجزء الخامس

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الأربعاء أغسطس 06, 2014 7:45 am

    شكرا سوسو


    _________________
    " />

    سيبقى العراق في حدقات العيون
    avatar
    ماجي صلاح
    عضو ماسي
    عضو ماسي

    عدد المساهمات : 329
    نقاط : 11673
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 07/02/2016
    الموقع : عضو مجلس الادارة / القلم الذهبي / 2 قلم فضي / وسام الابداع

    رد: تكملة رواية شبح الموت / الجزء الخامس

    مُساهمة من طرف ماجي صلاح في الأحد فبراير 21, 2016 11:11 pm

    استاذى لقد انهيتها الان
    واسمح لى ان اهنئك سرد مميز واقعيه مغلفه بالجمال والرقى
    فكر هادف حس يستحق التقدير
    احترامى
    avatar
    مؤسس ومدير عام المنتدى
    Admin

    عدد المساهمات : 3968
    نقاط : 16132
    السٌّمعَة : 598
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    61
    الموقع : مدير عام المنتدى / القلم الذهبي / القلم الماسي

    رد: تكملة رواية شبح الموت / الجزء الخامس

    مُساهمة من طرف مؤسس ومدير عام المنتدى في الإثنين فبراير 22, 2016 9:02 am

    شكرا ماجي لسمو تعليقك كل التقدير


    _________________
    " />

    سيبقى العراق في حدقات العيون

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين فبراير 19, 2018 11:13 am